السياحة في جزيرة موريشيوس

سفاري
السياحة في جزيرة موريشيوس

السياحة في جزيرة موريشيوس

جمهورية موريشيوس عبارة عن مجموعة متفرقة من الجزر التي تجذب اهتمام الكثير من السياح ومحبي السفر في أنحاء العالم المتفرقة، وأكبر الجزر المتواجدة في هذه الجمهورية هي جزيرة موريشيوس المعروفة باسم جزيرة موريس، ومن خلال موقع سفاري نتعرف معًا على المعلومات الخاصة بالسياحة في جزيرة موريشيوس.

تتميز السياحة في جزيرة موريشيوس بالطبيعة الخلابة التي تأسر الأنفاس، وتساهم بشكل كبير في الشعور بالمرح والهدوء والاسترخاء، حيث تحتوي على شواطئ متنوعة تُعرف بمياها الفيروزية الساحرة، بالإضافة إلى الغابات الاستوائية، والطقس المميز المعتدل.

معلومات عن جزيرة موريشيوس

عند أخذ القرار بالسفر إلى موريش لابد من الإلمام ببعض المعلومات المتنوعة الخاصة بالجزيرة، حيث تقع هذه الجزيرة في المحيط الهندي، وتبعد عن جزيرة مدغشقر بمسافة تصل إلى 860 كيلو متر.

أما عن عاصمة الجزيرة فتتمثل في مدينة بورت لويس، والتي تصنف كواحدة من أكبر المواني المتواجدة في الجزيرة، كما أنها تعد واحدة من أكبر المراكز التجارية المتواجدة في الجمهورية.

كما يحتاج السفر إلى موريشيوس تأشيرة دخول لبعض البلدان المحددة، ومع هذا فهناك بعض الدول العربية التي لا يحتاج السائح منها إلى تأشيرة من أجل الدخول إلى الجزيرة، وفي هذه الحالة يسمح بالتواجد بأنحاء الجزيرة لحوالي تسعين يومًا، وتتمثل هذه الدول في:

  • الكويت.
  • قطر.
  • عمان.
  • المملكة العربية السعودية.
  • البحرين.

يتم التعامل في جزيرة موريشيوس بعملة  الروبي الموريشي، ويمكن اعتبار السياحة في جزيرة موريشيوس واحدة من الجولات السياحية عالية التكلفة، ويرتفع السعر كلما كان القرار يخص التواجد في منتجعات أو فنادق تحمل إطلالة على البحر.

أما عن أفضل الأوقات الخاصة بالسياحة في جزيرة موريشيوس فتتمثل في الفترة الواقعة بين شهري ديسمبر ومايو، ومن أجل قضاء وقت ممتع في الجزيرة وزيارة الأماكن المتفرقة بها فيفضل التواجد بها لمدة تتراوح بين سبعة أو عشرة أيام.

تكلفة السياحة في موريشيوس

يمكن القول بأن أكثر الأشخاص الذين يفضلون التوجه إلى هذه الجزيرة هم الأحباء، وهذا لقضاء شهر عسل مثالي بعد الجواز، حيث إنها تعد واحدة من الأماكن الأقل في التكلفة مقارنةً بباقي الجزر.

أما عن تكلفة السفر من الرياض على سبيل المثال إلى هذه الجزيرة فغالبًا ما تقدر تكلفة الإقامة بحوالي 5000 ريال سعودي، وفي هذه الحالة تكون التكلفة متوسطة.

إذا كانت الرغبة الخاصة تتمثل في الإقامة الفاخرة، فغالبًا ما تقدر تكلفة الإققامة بحوالي 10000 ريال سعودي.

إذا كان السفر من القاهرة فغالبًا ما تصل التكلفة الفاخرة إلى 50 ألف جنيه مصري، والتكلفة المتوسطة تصل إلى 30 ألف جنيه مصري.

كما تصل تكلفة السفر والإقامة إذا كانت الوجهة من الإمارات إلى 10000  ريال إماراتي للإقامة الفاخرة، وحوالي 7000  ريال إماراتي للإقامة المتوسطة.

أما عن سعر الجولات السياحية في المزارات المتنوعة فغالبًا ما يصل إلى 105 دولار أمريكي وختلف السعر وفقًا لمواسم السياحة، وطبيعة المكان.

تكلفة الإقامة في الفنادق

من خلال الجدول التالي نتبين أسعار الإقامة في الفنادق المتنوعة ذات الفئات المختلفة أثناء السياحة في جزيرة موريشيوس:

الإقامة في فندق ثلاثة نجوم.غالبًا ما تصل تكلفة البقاء لعشرة أيام متتالية إلى 275 دولار أمريكي، وهو ما يقدر بحوالي 138  دولار للفرد الواحد.
التواجد في فندق يحمل أربعة نجوم.تصل تكلفة البقاء لعشرة أيام متتالية إلى 1870 دولار أمريكي.
الإقامة في فندق يحمل خمسة نجوم.غالبًا ما تصل تكلفة البقاء لعشرة أيام متتالية إلى 3090 دولار أمريكي.

بينما قد يصل سعر الإقامة في غرفة لمدة شهر كامل من أجل حديثي الزوج إلى 320 دولار أمريكي، أما عن تأجير السيارات فغالبًا ما يبدأ سعره من 350 دولار أمريكي، وغالبًا ما تكون الفواتير بأسعار منخفضة.

شروط القيام بالسياحة في جزيرة موريشيوس والسفر من السعودية

تتمثل شورط السفر إلى جزيرة موريشيوس من المملكة العربية السعودية فيما يلي:

  • لا بد من القيام باختبار لبيان تواجد فيروس كورنا من عدمه قبل عام من السفر.
  • بعدها يتم تقديم الأوراق المطلوبة لإتمام الأمر، ها بجانب الموافقة على شرط التواجد في الحجر الصحي المتواجد في موريشيوس لمدة لا تقل عن أسبوعين.
  • كما تتم الموافقة على البقاء في عزل الذاتي لأسبوع بمجرد الانتهاء من فترة الحجر الصحي.
  • بالإضافة إلى أنه يتم إجراء مسحة لاكتشاف تواجد الفيروس من عدمه بمجرد الوصول إلى المطار الدولي للجزيرة.

أفضل المعالم السياحية بجزيرة موريشيوس

من أهم المعالم والأماكن السياحية المتواجدة في الجزيرة والتي لا بد من زيارتها لجعل السياحة في جزيرة موريشيوس أمر ممتع ومرح ما يلي:

  • شلالات شماريل.
  • أرض السبعة ألوان.
  • مدينة جراند باي.
  • متنزه خوانق النهر الأسود.

شلالات شماريل

واحدة من أفضل الأماكن السياحية التي لا بد من زيارتها أثناء السياحة في جزيرة موريشيوس، وهي واحدة من أفضل الشلالات المتواجدة في الجزيرة بأكملها، وتنبع هذه الشلالات من نهر سانت دينيس.

أما ارتفاع الشلالات فيصل إلى  83 متر، ويبدأ المكان في استقبال الزوار بدايةً من العاشرة صباحًا، وحتى الخامسة مساءً.

يمكن الوصول إلى هذا الموقع عبر متابعة الإحداثيات الخاصة به عبر الخريطة بالتوجه إلى الرابط التالي المتواجد هنا.

أرض السبعة ألوان

تتواجد هذه المنطقة بالقرب من شلاشلات شماريل، وهي واحد من أبرز الأماكن السياحية التي لا بد من زيارتها أثناء الجولة السياحية في موريشيوس.

تصل مساحة هذه الأرض إلى 7500 متر مربع، وتتكون من سبعة ألوان مختلفة تمثل الكثبان الرملية وهذه الألوان هي:

  • الأحمر.
  • البني.
  • البنفسجي.
  • الأخضر.
  • الأزرق.
  • الأرجواني.
  • الأصفر.

تعتبر هذه المنطقة هي أفضل المناطق التي من خلالها يمكن الحصول على صور تذكارية مميزة تخلد السياحة في الأذهان.

كما من الممكن أخذ عينات متفرقة من الكثبان الرملية المتواجدة في المكان من أجل تذكر السياحة، أو كهدايا تذكارية للأهل والأصدقاء والأحباء.

تبدأ أرض السبعة ألوان في استقبال الزوار بدايةً من الثامنة والنصف صباحًا، وحتى الخامسة مساءً، وفي الشتاء تستمر في استقبال السياح حتى الخامسة والنصف مساءً.

أما سعر التذكرة التي من خلالها يمكن الدخول إلى هذا المزار فتبدأ من 100 روبية موريشي للأطفال، و200 روبية موريشي للبالغين.

يمكن الوصول إلى هذا الموقع عبر متابعة الإحداثيات الخاصة به عبر الخريطة بالتوجه إلى الرابط التالي المتواجد هنا.

مدينة جراند باي

تعتبر هذه المدينة واحدة من أهم الأماكن السياحية المميزة المتواجدة في الجزيرة، حيث إنها تمتلك العديد من المساحات الخضراء الواسعة، بجانب الشواطئ المميزة بالمياه الفيروزية الصافية، وهو الأمر الذي يجعل منها الوجهة المثالية لمحبي الطبيعة الخلابة.

تحتوي هذه المدينة على أفضل الفنادق المتواجدة في الجزيرة، بجانب المطاعم والمقاهي المتفرقة، ومراز التسوق المميزة.

يمكن الوصول إلى هذا الموقع عبر متابعة الإحداثيات الخاصة به عبر الخريطة بالتوجه إلى الرابط التالي المتواجد هنا.

متنزه خوانق النهر الأسود

يعتبر هذا المنتزه واحد من أفضل الأماكن السياحية في العالم، وفي الجزيرة بشكل خاص، وهو عبارة عن حديقة وطنية بدأت باستقبال الزوار لأول مرة في عام 1994 ميلاديًا.

تبلغ مساحة المنتزه 67.54  كيلو متر مربع، وهو غني بأنواع نادرة من الحمام الوردي والحيوانات المتفرقة مثل الغزلان.

كما أنه يحتوي العديد من الشلالات والبحيرات الرائعة، ويمكن التوجه إلى هذا المنتزه بدايةً من يوم الاثنين، وحتى يوم الجمعة، ويستقبل الزوار من السابعة صباحا، وحتى الرابعة مساءً، أما أيام السبت والأحد فيستقبل الزار من التاسعة صباحًا حتى الخامسة مساءً.

أفضل ما يميز هذا المكان كون الدخول إليه مجاني.

يمكن الوصول إلى هذا الموقع عبر متابعة الإحداثيات الخاصة به عبر الخريطة بالتوجه إلى الرابط التالي المتواجد هنا.