النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: سلسة جوامع تونس الحلقة (4) ... جامع يوسف داي

  1. #1
    [رئيس مجلس الادارة] الصورة الرمزية ابن الخضراء
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    تونس الخضراء
    المشاركات
    21,764

    سلسة جوامع تونس الحلقة (4) ... جامع يوسف داي


    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    -------------------
    نجدد معكم اليوم سلسلة جوامع مدينة تونس التاريخية ...
    و نمر لمعلم أخر من منارات المعمارات الاسلامية ...
    جامع جامع يوسف داي... فتابعونا ...


  2. #2
    [رئيس مجلس الادارة] الصورة الرمزية ابن الخضراء
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    تونس الخضراء
    المشاركات
    21,764

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    ------------------------
    جامع يوسف داي ...




    لمحة تاريخية
    أهدى يوسف داي أول جامع حنفي المذهب إلى تونس سنة 1615، أي أربعون سنة بعد استقرار الأتراك بها (1574) و ذلك بعد فترة إعادة التنظيم الإداري و بفضل تراكم الثروات التي حققها من المراهنة على السباق. مكن اعتماد تصميم الجامع المعلق، أي المنشأ بطابق أول، من بناء سلسلة من الحوانيت بالطابق الأرضي و ضمت سوق البشامقة، أي صانعي البشماق (حذاء تركي). و اعتبرت مداخيل الدكاكين من الكراء حبسا على الجامع يستخدم لتمويل مصاريف الاعتناء بالمعلم.

    تعتبر المنارة المنتصبة فوق قاعدة مربعة الشكل أول مثال لبرج مثمن بمدينة تونس، وقع نسخه أو التأثر به بعد ذلك في كل منارات المساجد التركية التي لحقته. تنتهي المنارة في قمتها بشرفة دائرية الشكل مغطاة بواق خشبي يحمي المؤذنين من سوء الأحوال الجوية، و يكلل المجموعة فنار صغير اسطواني بسقف هرمي مغطى بالقرميد الأخضر.

    أما التربة التي تحوي ضريح يوسف داي و عائلته فتعتبر بحق تحفة فنية لعمارة القرن السابع عشر. يتوسط صف كبير من الأقواس كل واجهة من واجهاتها بالإضافة إلى طابقين من الفوهات على شكل محاريب. تمكن الأعمدة الموضوعة بالأركان على مستوى الطابقين من إعطاء صورة اقل تكتلا لهذا المكعب الرخامي الأبيض و الأسود بسقفه الهرمي الأخضر. و يمتد ثراء و ترف الفضاء إلى داخله، فالواجهات الداخلية مزوقة بالرخام الموضوع بتقنية تناوب اللونين تحت سقف خشبي بنمط مغاربي.

    حكاية و تاريخ
    ازدواجية المذهب و ازدواجيات أماكن العبادة
    كان لدخول الأتراك، حنفي المذهب، بلدا يهيمن عليه المذهب المالكي، بل يكاد يكون الوحيد به،تداعيات على حياة المدينة. فأماكن العبادة و التعليم الديني أصبحت، منذ تلك الفترة، تصمم و تشيد حسب انتمائها لمذهب أو لآخر. مباشرة بعد ضم البلاد للإمبراطورية العثمانية، و قبل بناء جامع يوسف داي، وقع اختيار جامع القصبة ليعاد تهيئته حتى يستقبل المصلين التابعين للمذهب الحنفي، وهو قرار يفسر الموقع المطل على المدينة و الحامل لرمزية مقر الحكم. لكن مع تضاعف عدد معتنقي المذهب، عبر الولادات، الوافدين الجدد والمعتنقين الجدد من المرتدين عن المسيحية، وجب تشييد جامع جديد. و يحكى أن الحكومة التركية فكرت في تحويل جامع الزيتونة لكن التأكد من عدم قبول مثل هذا السلب لا من قبل علماء المالكية و لا حتى من قبل الرأي العام، جعلها تصرف النظر عن مثل هذه الفكرة التي وئدت قبل ولادتها و اكتفت السلطات بتحويل مسجد القصر إلى جامع جمعة للحنفيين في انتظار افتتاح جامع يوسف داي.


    صورة لجامع يوسف داي سنة 1890




  3. #3
    [رئيس مجلس الادارة] الصورة الرمزية ابن الخضراء
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    تونس الخضراء
    المشاركات
    21,764

    و الان مع الصور















  4. #4
    [رئيس مجلس الادارة] الصورة الرمزية ابن الخضراء
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    تونس الخضراء
    المشاركات
    21,764

    بقية الصور















  5. #5
    [رئيس مجلس الادارة] الصورة الرمزية ابن الخضراء
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    تونس الخضراء
    المشاركات
    21,764
























  6. #6
    [رئيس مجلس الادارة] الصورة الرمزية ابن الخضراء
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    تونس الخضراء
    المشاركات
    21,764












  7. #7
    [رئيس مجلس الادارة] الصورة الرمزية ابن الخضراء
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    تونس الخضراء
    المشاركات
    21,764

    تم بحمد الله ...
    الى اللقاء مع جامع أخر من جوامع تونس العاصمة ...


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
X