النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: يامن تُسجل باسم فتاة !!! والعكس

  1. #1
    مسافر فعال
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    1,765

    يامن تُسجل باسم فتاة !!! والعكس


    يامن تُسجل باسم فتاة ؛؛؛ والعكس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يعلم الجميع ماتعج به المواقع والمنتديات من الفتن والشرور حتى المنتديات الاسلامية

    فهناك الذئاب البشرية الذين ينتشرون في كل مكان

    يحاولون تصيد الفتيات واللعب في عقولهن واستغلال جميع الطرق مهما كانت لإغواء عباد الله

    وقد طلبت مع بعض الأخوة والأخوات أن يتحدثوا عن هذا الموضوع من خلال الأسباب المؤدية إليه وكذلك طلبت منهم نصيحة لمن يقوم بهذا العمل

    فإليكم كلماتهم وتوجيهاتهم أسأل الله أن ينفع بها وان يجعلها في ميزان حسناتهم


    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

    لا شك ان ما تطرقت إليه صحيح وهي ظاهرة ملموسة ولها أسباب نسأل الله السلامة
    ولعلي أقف على هرم هذه الأسباب :
    1 - ضعف الوازع الديني عند الكثير من الشباب والذي يجعله لا يتورع في القيام بمثل هذه التصرفات
    فغياب الخوف من الله والتقوى تميت القلب وتحوّله اسيراً لشهواته كما أن الجهل بحكم تشبه الرجال بالنساء والعكس

    2 - التربية : وهذا موضوع طويل ومتشعب ولكن يهمنا منه أن هؤلاء الشباب لو تم تربيتهم وتعليمهم على الصدق مع الله أولاً والصدق مع النفس ثانياً
    لأصبح عندهم مناعة ذاتية عن القيام بمثل هذه التصرفات .

    3 - الشعور بالضعف والنقص بالشخصية وتلك مصيبة أبتلي بها البعض فهو يحاول سد النقص بعدة الطرق ولا يهمه االكيفية
    فهو يطبق المثل القائل { الغاية تبرر الوسيلة } ولا شك هذا خلل كبير في الشاب ويحاول بشتى الوسائل تغيير مابداخله لعل .. وعسى .. أن يكون راضي عن نفسه 0.

    4 - القصور في الثقافة العامة : فهو يرى أنه ثقافتة ضعيفه بالمقارنه مع الغير فهو لا يستطيع التألق مع الأخرين
    سواء طرح مواضيع او مناقشه او فرض نفسه وسط كوكبه نجوم مضيئه بالمنتديات تبحث عن الفائده والاستفاده المرجوه من تلك المنتديات .

    5 - السن { العمر } : لأن غالبية رواد المنتديات من صغار السن فهم غير مدركين للعواقب من جراء هذه التصرفات وأنا أحمل جزء من المشكلة لرواد المنتديات القدامى الذين لم يحاولوا الأخذ بيد هؤلاء الصغار لتغيير بعض المفاهيم الخاطئة عندهم .


    هناك سبب لا يمكن إغفاله أو تناسيه وهو الدخول بإسم فتاه حتى يستطيع أن يتقرب للفتيات بقصد سوء النيه للإيقاع بهن عن طريق كسب ثقتهن لأن الكثير من الفتايات من مبدأ الثقة المفرطة
    تقبل أي صداقة بحكم الأسم المقابل يدل على أنه فتاه.
    وأعتقد معروف السبب من الدخول بهذه الطريقة
    نسأل الله السلامة
    ونسأل الله أن يحمي فتياتنا وأن يقيهن شر العابثين


    اما التوجيه لهولاء الشباب
    لن أتكلم من مبدأ النظرة الشرعية للموضوع مع أنها الأساس
    لكن هناك من هو أجدر مني بذلك
    ولكن سأتحدث من جهة أخرى
    أخي الشاب حفظك الله
    هل ترض أن يقال عنك
    منافق , كذاب , مريض , ضعيف الشخصية , قليل أدب , عديم الرجولة

    طبعاً ستجيب بكل قوة

    لا لا لا لا

    مع أن هذه الصفات كلها مطابقة لك

    نعم أخي

    أنت منافق وأيه المنافق ثلاث .....
    أنت كاذب لأنك سجلت بإسم فتاة وانت شاب
    أنت مريض وغير سوي لأن لو طبيعي كان ظهرت بما أنت عليه ولم تخالف الفطرة
    أنت ضعيف الشخصية وتحاول الظهور بغير شخصيتك الحقيقة
    أنت قليل أدب لأنك لم تتربى تربية صحيحة وما قمت به دليل على قلة التربية
    أنت عديم الرجولة لأنك لو رجل كان ما رضيت أن أحد يناديك ويسميك في المنتدى بأسم فتاة

    صدقني كل الصفات السيئة تنطبق عليك وأكثر

    همسة لك
    ألا تعلم أن أن مثلك سرعان ما ينكشف ..
    ويسقط ذلك القناع من على وجهك.

    سؤاال أخير
    هل ترض بأن يكون الضحية أحدى قريباتك ؟؟
    طبعاً ستقول
    لا لا

    لكن أقول ما الذي حلل لك بنات الناس
    وحرّم قريبتك على الشباب

    يعني ربما تكون أحد قريباتك لا قدر الله ضحية شاب مثلك
    تخيل هذا الموقف وقس عليه أحد ضحاياك

    أخيراً
    أخي يرعاك الله
    كل أنسان معرض للخطأ وليس هناك أحد معصوم
    لكن خير الخطائين هو التوابين
    إن كنت من هؤلاء ولم يفتضح أمرك
    فأعلم أن الله مريد لك الخير
    فبادر في التوبة طالما أن الوقت بيدك
    كل ما أخشاه أن يفوتك القطار
    وعندها لا ينفع الندم
    وسينكشف أمرك بين كل الخلائق وعلى الملأ


    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

    لعل الضياع والتشتت الذي يعيشه شبابنا هذه الايام مرده الغربة التي يعيشون فيها والتي ترجع بالدرجة الاولى الى فقدان الثقة في الاب والام ، تلك الثقة التي لا تتاتى الا عن طريق مخالطة الابناء والعيش معهم عبر كل فترات حياتهم الممتدة من الطفولة الى المراهقة وانتهاءً بأوّل الشباب ، حيث يكون الشاب أو الفتاة قد أكتمل نضجه وبات يعرف السقيم من السليم والغث من السمين ، ويكون قد تجاوز مرحلة المراهقة والتكوين ، وهي تلك المرحلة الخطيرة والتي يرسم فيها الشاب أو الفتاة نظرتهما وتصورهما عن الحياة ، وفيها يكون قد اختط منهاج الحياة الذي سيعيش عليه بعد ذلك ، وهي ايضا تلك الثقة التي لا تتأتى الا عبر الاحتكاك المباشر بين الاباء والابناء ، والتي باتت في ايامنا هذه ضربا من المستحيل بسبب انغماس الاب في العمل ليلا نهارا في محاولة دائبة لتوفير الحد الاقصى من عيش ٍ يظنونه كريما ، ومما زاد الطين بلة نزول الأم الى ميدان العمل بجانب الرجل ؛ فبات لزاما على الابناء أن يربوا أنفسهم بأنفسهم ، ومع انتشار وسائل الاتصالات الحديثة وجد الشاب نفسه في وضع لا يمكن تشبيهه الا بقول الشاعر البليغ رحمه الله :
    ألقاه في اليم مكتوفا وقال له ..... اياك اياك أن تبتل بالماء ِ
    تخيلوا معي يا رعاكم الله ، ولنستعرض معطيات المعادلة المعقدة سويا :
    أم واب في العمل ، شاب مراهق في البيت مع خادمة وهنا تكون الطامة الكبرى ، أو فتاة مراهقة في البيت ، لا رقيب ولا حسيب ، فراغ قاتل ، جوال مفتوح على كل العالم ، انترنت لا تحده حدود ، ستالايت ( فل اوبشن ) كما يقولون ، لا مبالاة مطلقة ، اصدقاء وصديقات سوء ( ولن اقول غير ذلك ) ، والطرف الاهم في المعادلة إبليس اللعين كامن يتوثب ....
    هذي معطيات المعادلة ، ولن أقوم بعملية الحساب ، لانها بديهية ، ولا تحتاج الى عبقرية لمعرفة النتيجة المروّعة ، ..
    أما وقد عرفتم الناتج وهو سيء اذا ما اردنا احسان الظن وكارثي ٍ مدمر اذا اسأنا الظن ، أما اذا ذهبنا أبعد من ذلك فخير لنا أن ندفن أنفسنا في التراب ، ونتسائل من الان عن ماذا سنقول لرب العالمين اذا ما وقفنا بين يديه .
    أن الخطأ الذي وقع به الجميع ابتداءً من المعلم المربي ومرورا بالمشرّع الوضعي وانتهاء بالاب والام ، هو تحميلهم المسؤولية بمجامعها للشاب او سمه المراهق او المراهقة ، متناسين في غمرة صراعاتهم على ايهما اصح النظرية ام التطبيق إن مبتدأ المشكلة ومنتهاها عندهم وبيدهم ، وان اللوم كل اللوم لا يجوز تحميله لجهة واحدة بمفردها ، فالكل في النكبات سواء ، والمسؤولية تتوزع بالتساوي على الجميع من رأس الهرم الى اسفله ، فالمعلـّم خان الأمانة في عنقه عندما اكتفى بتدريس المقرر عليه وتناسى انه هو مكمل البيت والاب الثاني والمثال والقدوة ، واالمشرّع قد خان الله قبل كل شيء عندما رضي بتحكيم غير شرعه بحجة التقدم والانفتاح اللامحدود ، والاب والام قد خانا رسول الله عندما ضربا بعرض الحائط قوله (( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )) ، وقوله (( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي )) ، .....
    لعل هذه هي الاسباب الحقيقية البعيدة المدى والتي اجاد فيها ابليس حياكة شباكه ونصبها ، أما عن طرق علاجها فلربما كنت أنا وبحكم صغر سني وقلـّة تجربتي آخر من أسئل هذا السؤال .
    أما وقد حصل ما حصل ، ووقع المحذور وابتلينا بفئة أقل ما يقال عنها أنها مسوخ وأشباه بشر ، فما الطريقة لكشف اولئك القلة الشاذة ومعرفة صفاتهم واكتشافهم من اساليبهم ؟؟؟.
    لعل ابرز ما يميّز اولئك النفر هو ميلهم لكل ما هو بعيد عن النشاطات الذهنية ، بمعنى تلك التي تحتاج الى نوع من الثقافة العالية او السامية حيث تجدهم ابعد ما يكونون عن المواضيع الجادة والتي لا يعرف الخوض بها الا الملتزم والمتمكـّن ، وحتى ان وضعوا مواضيع من هذا الطراز وفي الغالب تكون مسروقة وذلك لجلب النظر ؛ فانظر الى ردودهم والتي لا تكون في الغالب الا باهتة ولا تمت الى الموضوع بصلة ، واذا حاولت مناقشته في فكرة ما من طرحه تجده إما تهرب أو اكتفى بشكر المشاركين دفعة واحدة ، وهناك أيضا الردود التي تسمى بالملغـّمة ، وهي التي تخاطب الشهوة وتغمز من قناتها في كثير من الأحيان وهي لا تحتاج الى ذكاء مفرط بل كلمات مبهمة تخاطب الغريزة عبر إطراءات ، تكون في غالبها مستهجنة لدى الفتاة لكونها تحرك بها احاسيس لا تتحرك اذا ما خاطبتها فتاة مثلها .
    أما أخواتنا الفتيات ؛ فنصيحتي لهن اذا ما عرضت فتاة ما في منتدا ما ( وهنا لا اخصص بل اتكلم بالمطلق) صداقة او طلبت صحبة ، فما عليك الا استعراض مشاركاتها ، وساعتها تستطيعين الحكم بسهولة على الشخصية التي تواجهك ؛ فليس هناك أهون من اكتشاف شخصية من تخاطب من خلال كتاباته ونوعها وردوده وطريقتها ، وان كنت لا احبذ للفتاة معرفة فتاة عن طريق النت والمنتديات الا بعد تأن وصبر وتمعـّن ، ولا بأس هنا من ايراد سوء الظن قبل احسان الظن ، و من آفات النت ايضا وتأثيراته ( والتي رأيت حالات منها بؤم عيني ) هو ظهور نوع من الشباب والفتيات بشخصية مزدوجة لم استطع لها تفسيرا الى الان ، وهو انك تكون تخاطب شاب على الشات وتعرفه معرفة وثيقة قد تمتد لأشهر وتخرج بانطباع عن شخصيته انه كذا وكذا من قوة في الشخصية الى جرأة غير عادية وقدرة ودهاء ، وحاله لا يختلف ايضا على الجوال ، وتفاجأ بل وتصعق عندما تقابله عيانا ، اذ انك تجد نفسك امام شخصية مختلفة كليا تصل الى حد الانقلاب الكامل بين الصورة التي رسمتها له على النت من خلال كلامه ومواضيعه وطروحاته وبين الصورة التي تواجهك في الواقع ، وهذا حصل معي شخصيا وعرفت اناس لم استوعب الى الان ان هؤلاء هم من خاطبتهم يوما على النت ، والمشكلة هنا تكمن في أن الانفصام في الشخصية حاصل لدى كم هائل من شبابنا وفتياتنا ، وأقصد هنا العيش بشخصية مزدوجة تختلف كل واحدة عن الاخرى اختلاف كلي يصل احيانا الى النقيض ، وأنوّه هنا الى ان هذا الحال ليس محصور بالشباب ، وأقولهـــــا بصراحة وهي واقع اسئل عنه يوم القيامة انها منتشرة لدى الفتيات ومستشرية كالنار في الهشيم ، اذ تجد الفتاة تعيش بشخصيتين لا تمت الاولى الى الثانية بصلة ، وهذا ما لاحظته زوجتي وهي متخصصة في ذلك ، اذ تجد الفتاة لديها من الجرأة والبجاحة ما يجعلك والعياذ بالله تظن انك تخاطب راقصة في ملهى ، أما في الواقع وعندما كانت تقابلهن ؛ فكثيرا ما كانت تتفاجأ بنموذج مغاير كليا لما عرفت ، بل ويكاد ينكر نفسه ، ...
    والى الآن لم نجد لذلك تفسير منطقي ، .... ربما من هذا المنطلق قلت اني لا أحبذ صحبة الفتاة للفتاة عن طريق النت اذ ان الواقع يكون غالبا( وهذ ما ثبت عيانا) مخالف لما هو هو مرسوم عنه ، وهذي الازدواجية قد يكون بها المقتل اذا ما كان الطرف الآخر شاب يتقمص شخصية فتاة .
    ان النت نعمة قرّبت لنا العالم وجعلته بين ايدينا وسهلت علينا كثير من الامور التي كانت في يوم من الايام مستحيلة بل ضرب من الخيال ، هذا ان اجدنا استخدامه ، ولعل النصيحة الوحيدة التي اوجهها واعيد وازيد وااكد على كلام ابي فهد بها هي:
    تخيل يا من تأتي هذا الفعل الشائن تخيل اختك أو زوجك أو حتى ابنتك ، وضع نفسك مكان هذا الأب أو الأخ الذي تريد الوقوع بعرضه ، وتذكر جملة واحدة وأدخلها مع المعادلة التي تخيلتها قبل قليل : ان ما فعلته بفلانة سيأتي اليوم الذي يرد لك فيه وفي نصف بيتك وعلى مرآى منك وساعتها ستتذكر وتقول : هذا ما جنيته على نفسي وما جنى عليّ أحد ....

    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .


    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

    في المقابل هناك من الفتيات من تقوم بالتسجيل في بعض المنتديات بأسماء ذكور لأسباب عديدة


    الفتيات .. شقائق الرجال ..
    ومن اهم دعائم المجتمع ..
    تدعمه .. مشاركةً .. وحواراً .. ودعماً مباشراً .. وغير مباشر
    ترفعه ترقيه ترى مستقبلها فيه ومنه وإليه ..

    مشاركة الفتيات في المنتديات بنكات شباب ..
    لها أسباب منها //
    1/ وضع الفتاة لنفسها مساحة للحرية في التعامل مع الشباب سواء بمزح او بحوار ..
    2/ ترى الفتاة أنها بذلك تحمي نفسها من الشباب ..
    3/ إعجاب البعض من الفتيات بأسلوب الشباب الكتابي فيقلدونهم في كتاباتهم ..
    وأسلوبهم في التعامل ..

    الموضــوع بشكل عام .. يرتكز على النقطة الثانية ..وهو حماية الفتاة لنفسها من الشباب ..
    وأرى أن هذا الأمر إيجــابي متى ماكان القصد منه هو حفاظ الفتاة على نفسها من الشباب العابث ..
    هذه الفتاة لا يكون همها الا الفائدة المرجوة من تصفح المنتديات ..
    تتصفح لتستفيد وتشترك لتفيد وتحاور لتعم الفائدة وتنشر الخير ..

    أما غيرها من الأسباب .. فهو خلل في التفكير ..
    ولا أراه في بناتنا ولله الحمد ..إلا نادراً ويكفيها فقط قليل من المراجعة والتفكير لترجع إلى الحق ..
    ولا سبب له غير التربية الغير سوية من الأهل ..
    فالطفل يولد وينشأ في كنف أهله وهم الموجه الحقيقي لشخصية الأبناء ..
    فمن خلال الدراسات النفسية تبين لنا أن 90 % من شخصية الطفل تتشكل في السنوات السبع الأولى ..
    فالأهمال والشدة وعدم الإحتضان بالحنان والألفة .. وخاصة من الأب والأم ..
    قد يؤدي الى بحث الفتاة لذاتها من خلال تبنيها لشخصية الجنس الآخر ..
    وهنا نراجع كل أب وأم بالإهتمام باللبنات الصغيرة التي بين أيديهم ..
    فهي أمانة وضعها الله بين أيديهم ..
    ونقول لمن ناقضت فكرها وروحها بإعجابها بالشباب وتأثرها بهم أرتقي بنفسك وبروحك فما أجملك وأنت فتاة ..
    قوية في رأيها ..
    مسددة في فكرها ..
    شامخة بنفسها وبمكانتها ..
    اسأل الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا إتباعه ..
    وأن يرينا الباطل باطلاً وأن يرزقنا إجتنابه ..

    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

    عالم الانترنت.. يجذب الشباب والفتيات من كل مكان بغموضه وسحره الخاص، لكن سرعان ما اكتسب
    هذا العالم شيئا من الواقعية وانعكس عليه واقع مجتمعاتنا بما يحمله من عادات وتقاليد، من تلك
    التقاليد محاذير تخص وجود الفتاة في الانترنت وتحديدا حول شكل العلاقة بين الشاب والفتاة، وفي عالم
    الانترنت يكثر شباب يبحثون عن المتعة بعيدا عن أي رقيب، وهنا تصبح الفتاة في خطر أكبر علىالانترنت..

    وأن تطهير قلوب المؤمنين من دنس الفواحش ، وتحذير المرأة المحتشمة من الذين في قلوبهم مرض
    أمر واجب لا شك أن من الواجب على المسلمة أن تتحلى بالأدب والوقار والحشمة في الحديث ، وعلى
    الفتاة أن تختار كل منهما الأسماء الدالة على ذلك في المنتديات ، ويجب الابتعاد عما يثير الشبهة
    والريبة ، وما يستميل القلوب من الكلمات والألفاظ التي يزينها الشيطان ، ولو تذكر الأخت أنها محاسبة
    على كل حرف تخطه يداها لأحجمها ذلك أن تسلك سبيل غير مرضاة الله سبحانه .

    ولكن للأسف ما حدث فى واقعنا هو تهاون فتياتنا بالدخول إلى عالم الشبكة العجيبة ودخولها لشبكة
    العنكبوت الخطيرة ، التي لا ينجو منها إلا من أنجاه الله ! و نسأل الله أن نكون من الناجين منها دون
    وضع هدف واضح من دخولها .

    هل دخلت للدعوة إلى الله . وظني فيهن جميعاً أم هذا أول هدف دعاهن لخوض غمارها ..
    أم لحب الاستطلاع ؟ أم لحل مشاكل تواجها سواء نفسية أو صحية أو اجتماعية …
    وما إلى ذلك وأى كان الثوب الذى ترتيديه هذه الفتاة إلا أن وجوب الحذر
    أمر مطلوب وعدم المخاطرة أمر حتمى

    ومن هنا اتطرق للحديث لتلك الفتاة التى تجازف بدخولها إلى عالم الشباب ربما
    بدافع الفضول وربما بدافع المزيد من الحرية بتجولها فى المواقع .
    فأى كانت الأسباب إلا ان هذا يعود إلى عدة أسباب من وجهة نظرى ومنها:

    1. أن تكون علاقتها بالله ضعيفة .. أما من كانت قوية بربها فلا تخرق حجابها وتذهب إلى ما ذهب إليه غيرها

    2. أن تكون طائشة ومغامرة و تريد أن تضيّع وقت ... وأن تكون ممن تقول أنا أقضي وقت ، وأعلم أن
    من يكلّمني ذئب يريد إفتراسي ، ولكنه لن يصل إليّ ... ولكن أقول هذه مسكينة فالقرب منها سهل
    للغاية . ووقوعها بأيدى الشباب سهل أيضا حتى وان كانت قويّة بشخصيّتها فالشباب على علم من أين تؤكل الكتف .!.!.!.!

    3. أن تكون بعيدة عن الجليسات الصالحات وهنا ينفرد بها الشيطان ليغمسها أكثر فى شباك هذه الشبكة

    4. أن تكون الرقابة عليها من أهلها ضعيفة فهي تدخل في النت دون رقيب أو حسيب وتدخل متى
    شاءت وتخرج متى شاءت ولا يُعلم أين ذهبت إلا بكلامها " ولو كان كذباً " .............................

    5. أن تكون فارغة .... والفراغ يجر لأهله الحتوف والأمور العسيرة ...... إلا من ملأت وقتها بما ينفعها .

    6. أن تكون مغفّلة ... وغير مهتمّة بحجابها ، بل تريده على هواها ،وتتبع فيه الموديلات ولو كانت محرّمة...... .

    7. أن تكون غافلة عن الغاية التي خلقها الله من أجله وهي عبادته .. فتراها تنظر إلى يومها فقط ولا
    تبنيل مستقبلها بيدها بل بأمانيها ... فكم من فتاة تحرّك الجنين في أحشائها .. وكانت تحسب الحياة أن
    تتلذذ بيومها وفقط .

    أسأل الله أن يحفظنا ويحفظ نساء المسلمين

    وننوه هنا إلى أن المراءة التى تعرف معنى العفة ، والذي تلقى أدب الإسلام تترفع بفطرتها عن أن يبدو
    منها أي لفظ أو لهجة أو أسلوب خطاب يبدو فيه أنها لا تسلك ذلك السبيل المشين إلا من في قلبها
    مرض ومن انحطت مرتبتها في العفة ، فهى تتطلع بقلب مريض ، قد زيّن فيه الشيطان حب المعصية

    ولكن هناك أيضا فئة من الفتايات يرون ان دخولهن بأسماء شباب قد يحميهن من براثن الشباب
    والمضايقات وما إلى ذلك وعلينا إلا نظلمهن وإليهن أقول بأمكانكن حماية انفسكن بالكلمة الطيبة
    والطريق الواضح بنشر المواضيع المفيدة ، وإن أرادت أن ترد على موضوع يكون الرد خاليا مما يثير
    من الألفاظ التي تنافي ما أمرت به من الوقار في القول ، والحشمة في الخطاب الجاد مع الرجل
    بهذا ستنجح كل فتاة بوضع هالة من الأحترام حولها يصعب خرقها .

    وفى النهاية أختم كلمتى بنصيحة أوجها لكل فتاة أرادت أنت تدخل إلى عالم الشبكة العنكبوتية عليها ان
    تعلم بأن هناك من مرتادى المواقع المختلفة وخاصة المنتديات من هو كبير في السن ومنهم من هو
    صغير في السن ومنهم متوسط العمر ( مراهق ) ، منهم المتزوج ومنهم الأعزب ، منهم من هو عاقل
    في كتاباته ومتزن ، ومنهم من هو طائش لا يعرف الغث من السمين تجده يكتب في كل مجال وبكل لون
    ، منهم من همه الوحيد إفادة الناس والإستفادة منهم في ماينفعه في دينه ودنياه ، ومنهم من همه
    الوحيد تصيد الفتيات وجعل المنتديات مرتع لتسويق بضاعته النتنة وإيقاع الفتيات في طريق الإنحراف
    والإنحلال ، ولهؤلاء الذئاب طرق عدة ووسائل متعددة في كيفية إصطياد البنات والعبث بمشاعرهن لا

    حرج عليكِ ان شاء الله من الاستفادة من الإنترنت ، ودخول " المنتديات " ، ما لم يؤد ذلك إلى محذور
    شرعي ، كالمحادثة الخاصة مع الرجال ، وذلك لما يترتب على هذه المحادثات من تساهل في الحديث
    يدعو إلى الإعجاب والافتتان غالبا ، ولهذا فإن الواجب هو الحزم والابتعاد عن ذلك
    ابتغاء مرضاة الله ، وحذرا من عقابه .
    فنصيحتي لكِ أن تتجنبي أي علاقة مع أي شاب على الشبكة،
    وانه لا يجوز لكِ ذلك لأن هذا من سبيل الشيطان، وسبيل الشيطان لا تكون نهايته إلا شراً،
    إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً
    لأن الله تعالى يقول:
    {يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَآءِ وَالْمُنْكَرِ}
    [النور:21]
    ولاحظي أن الله تعالى قال: {خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ} وعقب ذلك بقوله: {فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَآءِ وَالْمُنْكَرِ}
    والفحشاء هي ما يكون بين الرجل والمرأة مما حرمه الله تعالى، وهذا يعني أن الشيطان في هذا
    الطريق -طريق الفحشاء- يتخذ وسيلة الخطوات ولهذا السبب يبدأ هذا الطريق بالتعارف، وقد أحدث
    الشيطان أعرافاً مخالفة للشرع بين النساء، ليهيئ حباله التي يصطاد بها الناس، قد تقولين إنه الحب
    الذي يؤدي إلى الزواج وهو رغماً عنك، فنقول نعم: إذا وقع الإنسان في الشبكة والتفت عليه حبالها
    سيقول لا يمكنني الخروج, فإنه من غير الحكمة أنك تحسنين الظن بالشخص لمجرد كلام معسول أو
    عبارات منمقة يقولها، وكم من فتاة صارت ضحية لذئب لم يكن كلامه الجميل سوى حبائل يصطاد بها فرائسه.

    وانا ارى ان للفتاه طبعا الحق فى ان تتعرف على العالم من حولها عبر الطرق الحديثه والتكنولوجيا
    التى ملئت حياتنا سواء كان النت او ما شابهه
    لكن هناك ضوابط لكل شئ وأرى ان الفتاه والفتى كلاهما سواء يحتاجون أسس وقواعد لكى يبحروا فى
    هذا المحيط بلا مخاطر ولكى نتجنب هذه المخاطر لا بد من ملئ حياتنا كلها ب 3 كلمات
    الله يرانى
    الله يراقبنى
    الله مطلع على
    اعتقد انها خير مضاد حيوى لاى ميكروب او فيروس قد يتسلل عبر الشبكه العنكبوتيه او غيرها
    وصدقونى
    ليس الحل ابداً ان نكتفى بالنظر الى البحر من بعيد حتى نتجنب الغرق
    فقد يثور البحر ويغرق من على البر قبل الذين فى قلبه
    الحل ان نتعلم كيف نبحر ونستخدم كل وسائل الحمايه الممكنه اثناء ابحارنا ونتقى الله ونعلم ان ما من
    علم علمنا اياه الا وسيحاسبنا على استغلاله فيما ينفع او ما يضر

    وفي النهاية اتمنى من الله العلي القدير السميع المجيب ان ينفعنا بما كتبنا وقرأنا وان ييسر علينا طريق
    الهدى والتقى وان يزوج الآيامى منا على الطريقة التي ترضيه عنا وان يرزق المتزوجين منا بالذرية
    الصالحة التي تدعوا لنا اذا متنا..
    اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة ، أنت تحكم بين
    عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ،اللهم اهدنا لما اخٌتلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى
    صراط مستقيم ، والحمد لله رب العالمين..

    هذا وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما جميعا الى يوم الدين..

    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


    ماذكره الإخوة والأخوات من أسباب وما وفقوا عليه من حلول
    طيبة بارك الله في الجميع ، وفي علمهم ونفع الله بهم

    وكل منهم ناقش القضية من زاوية فاجتمع عندنا عده آراء وحلول

    ومهم كان فعل الشاب أو الفتاة في هذا ومهما كان السبب يبقى هو واقع في الخطأ ، والكذب ومنتحل لشخصية ليست له .

    ولن أطيل في الكلام فما تقدم فيه استطرادات وإسهاب قد أشبع الموضوع

    وأجمل ما أراه من حل في نقاط
    1- تذكير الشاب أو تلك الفتاة بأن ما فعله ( خطأ ) وينبغي عليه تدارك هذا الأمر.
    2- تخويفهما بالله سبحانه وتعالى وأن الله مطلع على السرائر والضمائر .
    3- ربطهم بمراقبة الله لهما وأن يجعل الخوف من الله واطلاعه عليه نصب عينيه ، ولا يجعل الله أهون الناظرين إليه .
    4- إخباره بالأضرار الناتجة عن هذا العمل ، ومن المستفيد منها . سوى أعداء الإسلام
    5-علاج النبي صلى الله عليه وسلم لذلك الشاب هو من أنجع العلاجات عندما طلب منه أن يأذن له بالزنا .


    وهذه العلاج علاج بالضد وهو من أنفع العلاجات :

    ولذلك يقول ابن القيم : في كتابه عدة الصابرين :

    وهذا كالمريض الذى يشكو وجع البطن مثلا إذا استعمل دواء ذلك الداء انتفع به وإذا استعمل دواء وجع الرأس لم يصادف داءه فالشح المطاع مثلا من المهلكات ولا يزيله صيام مائة عام ولا قيام ليلها وكذلك داء اتباع الهوى والإعجاب بالنفس لا يلائمه كثرة قراءة القرآن واستفراغ الوسع في العلم والذكر والزهد وإنما يزيله إخراجه من القلب بضده ولو قيل أيما أفضل الخبز أو الماء لكان الجواب أن هذا في موضعه أفضل وهذا في موضعه أفضل
    وإذا عرفت هذه القاعدة فالشكر ببذل المال يحصل به للقلب حال فهو دواء للداء الذى في القلب يمنعه من المقصود
    وأما الفقير الزاهد فقد استراح من هذا الداء والدواء وتوفرت قوته على استفراغ الوسع في حصول المقصود . اهـ
    أما في كتابه الجواب الكافي رحمه الله
    فقد فصل لكل داء بدوائه المناسب له
    فلله دره ورحمه الله رحمة واسعة


    وأختم كلامي بوصية :
    فأقول ليتق الله أؤلئك الذين يقعون بمثل هذه الأمور ، وليعلموا أن الله لهم بالمرصاد
    فهذا من أسباب إشاعة الفاحشة ، وإفساد الآخرين والله سبحانه وتعالى يقول:{إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} (19) سورة النــور . والفساد من الجنسين سواء الفتاة تفسد الشاب وتفتنهم ، أو الشاب يفسد الفتاة ويفتنها .وعن أسامة بن زيد رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء ) رواه البخاري ومسلم
    وفي مأثور الحكم : ( ومن هتك حجاب أخيه ، انتهكت عورات بنيه )
    وقال الأخر :


    إن الزنا دين فإن أقرضتـهكان الوفا من أهل بيتك فاعلم




    كن لبنة في إصلاح هذا الدين ولا تعين على هدمه وتقويض أركانه فتندم ولات ساعة مندم
    فرحم الله من أعان على هذا الدين ولو بشطر كلمة ولكن الخذلان كل الخذلان لمن ترك ما يقدر عليه ، والمصيبة كل المصية أن تكون معول هدم لهذا الدين ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    واعلم أن هذا من الفتن فلتتق الله ولتبتعد عنه كل البعد ، واعلم أن أعظم الفتن فتنة النساء

    وكما قال الشاعر :



    إن عُدت الفتن العظام فإنمافتن النساء أشدهن وأخطرُ




    أسأل الله بمنه وكرمه وجوده أن يحفظ لنا شباب وفتياتنا , وأن يجعلهم بالسلف الصالح مقتدين وأن يثبتنا وإياهم بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة
    إنه ولي ذلك والقادر عليه
    وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً




    منقول


  2. #2
    ©؛°¨°؛©][عضو سفاري الفخري][©؛°¨°؛© الصورة الرمزية abo saif
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    بريطانيا "لندن"
    المشاركات
    10,464

    بارك الله فيك اخوي احمد
    جعل الله لك بكل حرف نقلته حسنه
    وجعل الله لكاتب الموضوع بكل حرفاً كتبه حسنه
    تحياتي

  3. #3
    مسافر متميز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    642

    كلام واقعي
    وجزاك الله الف خير

  4. #4
    كبار شخصيات سفاري
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    15,368

    موضوع ممتاز وجزاك الله خير على الوقوف على حيثيات واسباب كثيرة في هذا الموضوع ... ودمتم سالمين

  5. #5
    مسافر فعال الصورة الرمزية <توتي>
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    483

    بارك الله فيك على كل كلمه كتبتها
    والله يعطيك الف عافيه

  6. #6
    كبار شخصيات سفاري
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    Qatar
    المشاركات
    9,400

    جزاك الله خير اخوي احمد

    وبارك الله فيك

    وجعله في ميزان حسناتك

  7. #7
    غفر الله له ورحمة رحمة واسعة الصورة الرمزية سالم الكعبي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    United Arab Emirates
    المشاركات
    2,518

    جزاك الله خير

    نسأل الله أن يحفظ بنات واولاد المسلمين من كل الشرور

    لافض فوك ، طرحت وبـيـنـت وذكـرت الاسـباب والعـلاج , نسأل لله ان ينفع بك

  8. #8
    ©؛°¨°؛©][مشرفة سفاري ماليزيا][©؛°¨°؛© الصورة الرمزية ام نوره
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    كوالا لمبوور
    المشاركات
    2,354

    جزاك الله خير اخوي احمد
    وجعله في ميزان حسناتك

  9. #9
    مسافر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    32

    موضوع طويل أكثر المتداخلين ردوا بالرد المعروف جزاك الله خير من غير قراءة الموضوع لكي يتماشى مع السياسة العامة

  10. #10
    مسافر فعال الصورة الرمزية وليد1903
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    341

    الأخ أحمد سعيد أولا أشكر لك هذا النقل



    الموضوع فعلا طويل أنا ماقريت إلا نصفة لكن حاب أقولك الكلام هذا قديم هذولا الأولين الي سوو الحركات هذي الآن المستوى الفكري صار أرقى والوعي أكثر من السابق.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
X