صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: الطريق الي اسبرانزا Esperanza ( رحلة البحث عن الامل )

  1. #1
    ©؛°¨°؛©][مشرف سفاري الفلبين][©؛°¨°؛©
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    3,605

    الطريق الي اسبرانزا Esperanza ( رحلة البحث عن الامل )






    الطريق الي اسبرانزا
    البحث عن الامل


    هذه قصتي عندما لم اتجاوز العشرين سنة من عمري ، كانت بداية الرحلة في عمل ، تحول بعدها الي بحث عن الامل الذي اعتقدت انه قد يكون موجود ، هذا الامل هو حلم اعتقدت اني قد اجده في الفلبين او في اي بلد اخر غير بلدي الام السعودية.

    اترككم مع الطريق الي اسبرانزا و رحلة البحث عن الامل:

    _______________________

    - الجزء الاول -


    كنت في اول سنة في الجامعة وعلى ما اذكر كان ما فية دراسة وعرضو على بعض اقاربي اني اروح وخلص لهم بعض التاشيرات

    توكلت على الله الي مانيلا وكانت هذي اول سفرة لي برا السعودية من دون ما اكون مع الاهل، قعدت في مانيلا في فندق على شكل شقق مفروشة اسمة ترافليرز ان ( Travelers Inn ) في مكاتي افانيو ( Makate Avenue )

    وبديت اخلص التاشيرات الي معي وراجع السفاره السعودية، المشكلة انه كانت الحرب توها منتهيه وكان فيه اعداد كبيره من العمال الفلبينيين الي انحاشو ايام الحرب ناويين يرجعون عشان كذا ما قدرت اخلص اوراق العمال يسهولة او القا لهم حجز ، يوم بعد يوم ونا انتضر الحجوزات وتخليص الاوراق وبدون فايده، المشكلة الي ما كنت عامل لها حساب هي الفلوس الي معي قربت تخلص ونا ما حبيت اطلب فلوس من الاهل او اقولهم عن مشكلة الحجوزات خفت انهم يضنون ضن مهوب زين.

    كان الحل للمشكلة هذي اني اطلع من الفندق ودور لي على سكن ثاني ، بس المشكلة من اسئل ما اعرف احد وكنت متخوف اني انزرف اذا بديت اسئل الناس ( الفكرة الي اعطيت لي عن الفلبين قبل ما اسافر كانت تخوف بشكل كبير ) بديت ادور في الجرايد الفلبينية الي تنطبع باللغة الانقليزية ( الحمدلله لغتي الانقليزية زينه ) ولقيت اعلان عن شقه مفروشة في منطقة اسمها كلااوكان ( Claoacan ) في حي اسمة مورننق بريز ( Morning Breeze ) وكان سعر الشقة الشهري هو بس 3500 بيسو وكان سعر الفندق في اليوم 1500 بيسو ( كان سعر البيسو في ذاك الوقت حوالي نصف سعره الحين ) فكنت بوفر الكثير من الفلوس ، المهم توكلت على الله وخذت لي تكسي ورحت للعنوان حق الشقة وكانت مقبولة ولا هي شينه وكانت عباره عن شقة من ثلاث شقق كلها جمب بعض وصاحبة الشقق عجوز طويبه.

    ضفيت عفشي الي الشقة الجديدة وسكنت فيها وبديت معاد استخدم التكاسي ، كنت اطلع من الشقة واما امشي للشارع الرئيسي او اركب الدبابات الي يكون مركب لها كرسي على جمب تراسكلي ( Tricycle) وكان سعر التوصيلة 1.5 بيسو بعد كذا كنت اتعنقط في باص على خط ايدزا ( Edza ) بسعر 10بيسو بدون مكيف او 20 بيسو اذا كان مكيف ، اذا نزلت من الباص عند مدخل مكاتي كنت اركب لي جيب ( Jeepney ) وكان سعره 2.5 بيسو الين اوصل الي مبني السفاره السعودية بعدين انزل وشوف شغلي في السفارة ومكتب الخطوط السعودية.

    استمريت على هالحال شهرين ومندون فايده ، ما قدرت اخلص اوراق العمال و اسفرهم، المشكلة ان الدراسة بدت ومر حوالي شهر من الدراسة ولا صار شي , يوم قضت الدراهم ولعاد كنت قادر اسوي شي حزمت شناطي وتوكلت على السعودية.
    وحطيت في بالي اني لازم ارجع بعد الدراسة وخلص اوراق العمال.


    _____________________

    رجعت الي مانيلا بعد ما انتهت الدراسة يعني بعد حوالي 3 اشهر ، لكن هالمرة ما كنت بالحالي كان معي واحد من الجماعة يقولون اهلي انه خبير سفر وبيساعدني على تخليص الورق.

    وصلناء مانلا بعد رحلة بالطيارة حوالي 9 ساعات وبعد مهاوش مع المضيفة لانها ما عطتنا وجهة ( تراني ماني راعي مهاوش هذا خويي الي معي ) .

    نزلنا من الطيارة ورحنا نبي ناخذ تكسي للشقة الي كنت مستأجرها اول ( نسيت اقول لكم اني اتصلت علي العجوز وحجزت لي شقتي القديمة ) رحنا لم مكتب التكاسي وقالو لنا التوصيلة بحوالي 700 بيسو انا عييت ادفع هالمبلغ ( مسوي نفسي قوي قدام خويي ) ومشينا للتكاسي الي برا المطار ولقينا لنا واحد طلب 300 بيسو وافقت علية ورحنا للشقة لكن بعد ما طاحت قلوبنا من الحواري اللي هو مشا ينل فيها.

    بديت اراجع السفاره السعودية ومكتب الخطوط السعودية عشان اخلص اوراق العمال بلحالي خويي الي جاي معي عشان يساعدني صار من جمبها ولا عنده سالفة ، مغير يطلع كل يوم يتمشي ولا يرجع الا باليل.

    في واحد من الايام كان خويي نايم طول النهار يوم جت الساعة حوالي 8 باليل قالي انه بيطلع يلعب بلياردو في محل قريب من البيت ، انا حاولت امنعة لان الاوضاع باليل خطيره والطريق للشارع الرئسي موحش باليل وزياده علي كذا كان فية واحد فلبيني مذبوح في الحاره قبل كم ليلة، طبعاً خويي ما سمع كلامي وطلع وهو لابس ملابس كشخة وساعة تبرق وجزمة من الغاليات ، بعد حوالي ساعة من طلعة خويي ولا باب الشقة يطق يوم فتحت الباب ولاه خويي وما كان علية من الملابس الا الصروال الداخلي

    انا عقب ما خلصت من الضحك علي خويي سالته وش السالفة ، فقال لي : انا كنت امشي للشارع عشان ادور لي علي تكسي وضيعت الطريق ولا دريت الا ونا امشي في حارة مضلمة موحشة ولا فيها احد ، ما دريت الا وطلع على اثنين فلبينيين سلمو على وقالو لي سلفنا 500 بيسو انا قلت الهم ونا معصب ( حسبي اني في الرياض ) ما عندي فلوس و اقلبو وجيهكم ، شوي وما دريت الا واحد منهم مطلع سكين ويقولي بتعطيني الدراهم ولا اجز رقبتك ، انا قلت يـاروح ما بعدك روح وعطيتهم ال 500 قالو لي ما يكفي عطنا كل الي معك قمت وعطيتهم كل الفلوس الي معي حوالي 3000 بيسو ، قالو ما يكفي عطنا الساعة قمت وعطيتهم الساعة قالو الحين عطنا الجزمة قمت وعطيتهم الجزمة قالو الحين افصخ وعطنا ملابسك انا رديت عليهم و قلت لهم تكفون الا الملابس قالو يالملابس يا رقبتك قمت وعطيتهم الملابس والحمد لله راحو وخلوني بعدها حطيت رجلي وهذا انا.

    اصبحنا ثاني يوم ولا خويي حازم عفشة ( الظاهر ما نام طول اليل ) وقال لي انا ماشي للمطار و راجع للسعودية هذول الفلبينيين ما يمزحون وياروح ما بعدك روح.

    انا كملت شغلي والحمد لله خلصت اوراق العمال وسفرتهم للسعودية، بعدين بدييت افكر في اني اتمشا في منطقة مانيلا فرحت لم مكتب سياحي وعطاني المعلومات عن المناطق السياحية الي انا محتاج لها.

    اول منطقة رحت الها كانت منطقة بركان و بحيرة تاال في منطقة تقيتاي ووصلت الها عن طريق سواق تاكسي ومشوار حوالي ساعة .
    البحيرة يوجد في منتصفها جزيرة صغيره ، الجزيرة هذي على طرفها ما يعرف باصغر بركان حي في العالم.
    طبعاً المنطقة تعتبر مرتفعة بالمقارنة بمانيلا لذلك اغلب الطريق جبلي.
    المنطقة من اجمل المناطق السياحية المحيطه بمدينة مانيلا ، و افضل مكان لمشاهدة البحيرة و البركان هو من المطاعم الموجوده في قرية تقيتاي المطلة على البحيره.




    هذي صوره من احد المجمعات السكنية الخاصة الموجوده على الطريق من مانيلا الي بحيرة تاال.




    هذي صوره للطريق الرابط بين مانيلا و البحيرة.




    هذي صورة لبحيرة و بركان تاال من قرية تاال.




    و هذي صورة اخراء من البحيرة و البركان من القرية.




    وهذ صوره لجزيرة تاال في وسط بحيرة تاال.




    و هذي صوره للبركان تم التقاطها على جزيرة تاال نفسها ( بالامكان الوصول للجزيرة عبر القوارب البحرية)




    و هذي صوره للبحيره الموجوده في داخل فوهة البركان.


    ثاني رحلة كانت الي منطقة يسمونها باقيو ( Baguio ) والتي تعتبر المنتجع الصيفي للفلبين ، ركبت لي باص الصبح من مانيلا حوالي الساعة 7 وكانت المناظر على الطريق من اجمل ما يكون ، كله جبال خضراء و وديان كلهاء ماء.
    المشكلة اني يوم ركبت الباص ما سالت كم مدة المشوار والله لا يوريكم ما وصلنا الا بعد 10 ساعات لكن الحمد لله الباص كان تقريباً فاضي فخذت راحتي في التسدح ، يوم وصلنا للمنطقة كان المشوار يستاهل تحس انك في مكان خيالي مكان ولا في الاحلام ، تشوف السحب من حولك ولا هو من فوقك لو تمد يدك تلامس السحاب ، و اذا رحت لطرف الجبل و نظرت للوديان اللي تحت تبكي من جمالها.


    و هذي بعض الصور من الطريق الي باقيو ، و صور من اعللى جبال باقيو:















    جلست في مدينة باقيو مدة يومين بعدين رجعت لم مانيلا و من مانيلا رجعت للرياض.

    و كانت هذي نهائة سفرتي الثانية للفلبين.



    ( يتبع )


  2. #2
    ©؛°¨°؛©][مشرف سفاري الفلبين][©؛°¨°؛©
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    3,605



    السلام عليكم ورحمة الله


    - الجزء الثاني -


    عندما كنت اخلص اوراق العمال في مانيلا كنت اتعامل مع مكتب استقدام فلبيني وكان اغلب تعاملي مع فلبيني له اسمين اذا كنت عربي او مسلم يقول ان اسمة يوسف اما اذا كنت غير عربي او مسلم يقول ان اسمة جان ، طبعاً خويكم ما يخلي عنه القافة وستفسرت منه عن السبب في ان عنده اسمين فقال لي ان اسمه هو يوسف جان يعني اسم مركب لان ابوه مسلم ومة مسيحية .

    الشخص هذا كانت الحقيقه اخلاقة عالية ومحترم الي اقصي درجة في تعاملة مع الناس الي حولة، توطدت علاقتي الاخوية معه حتي بعد ما رجعت للسعودية كان يرسل لي رسايل ونا ارد علية .

    بعد حوالي 8 اشهر من رجعتي للسعودية قررت اني اسافر مره ثانيه للفلبين ( كنت ناوي اكمل التمشية في الفلبين ) ، ارسلت رسالة للفلبيني يوسف وبلغته اني جاي فبلغني انه بيستقبلني في المطار .

    وصلت للفلبين واستقبلني يوسف ( والله انه اجودي ) ورحنا تغدينا وخذ سواليف ، من ضمن السواليف قال لي ان المكتب اللي هو يشتغل فية قررو اصحابه يقفلونه وان اخر دوام في المكتب بعد يومين ونه بيرجع لهلة يزورهم في الجزيره الي يسكنون فيها قبل ما يدور له على وظيفة ثانيه .

    انا جازت لي السالفه بالذات اني ما كنت خططت لي على شي حتي الفندق ما كنت حاجز ، وقلت له اذا ما عندك مانع اروح معك الي الجزيره الي فيها اهلك خصوصن اني ودي اشوف وشلون احوال الفلبينيين المسلمين ، قال لي انها رحلة طويلة وان الجزيره في اخر الدنيا ، قلت له ما عندي مشكلة وني احب المغامرات ( وياليتني ما قلت له اني بروح معك )

    اول مشوار في الرحله كانت الروحه الي ثاني اكبر مدينه في الفلبين سيبو ( Cebu ) ، طبعاً كان بامكانا ما نمر عاى سيبو ونطلع على طول على المدينه الى نبيها لكن لن مدينه سيبو على الطريق قلت له ليه ما نمر عليها ونقعد فيها كم يوم طبعاً هو ما خالف وتوكلنا على سيبو ( سيبو تقع في وسط الفلبين وتبعد عن مانيلا حوال ساعة وربع بالطياره ) .


    وصلنا سيبو وطلع يوسف دلوله فيها لان امه اهلها يسكنون في جزيره قريبه من سيبو ، سكنا في فندق اربع نجوم اسمه بارك بليس هوتيل ( Park place Hotel ) عند دوار عثمانيا ، كان الفندق حليل وميزته ان المنطفة الي هو فيها تعتير نضيفة وحولها مجموعه من الاسواق .

    قعدنا في سيبو يومين وكانت المدينه جميله والطبيعه من حولها من اجمل ما يكون خصوصاً الشواطي بالاضافة الي انها كانت بالنسبه لي اكثر امان من مانيلا. طبعاً المدينه هذي كانت هي معقل الاسبان لمن احتلو الفلبين ، كثير من الاماكن الي تزورها تلقا فيها دايم اثار اسبانيه حتي بعض اهل المدينه تلقاهم مهجنين وفيهم اشباه اسبانيه. انا حبيت المدينه هذي لدرجة اني معاد رجعت الي مانيلا في سفراتي الاحقه الي الفلبين .

    قعدت في مدينة سيو لفيت خلالها على بعض الاماكن السياحية و الشواطي الجميلة في محيط المدينة.


    و هذي بعض الصور المتفرقة للمدينة و ما حولها من المناطق:




    هذي صوره لمدينة سيبو من اعلى احد الجبال المطله عليها ،منظر المدينة من اعلى الجبل هذا يكون في منتهاء الجمال بالليل.




















    بعد ما قعدت انا و يوسف في سيبو يومين حجزنا عشان نسافر الي ثاني مشوار في الرحلة وكانت الي مدينة بورتو برانساسا ( Puerto Princesa ) في جزيرة بالاوان ( Palawan ) .


    وصلنا مدينة بورتو برينساسا على جزيرة بالاوان حدود الظهر بعد رحله بالطياره مدتها حوالي 45 دقيقه ، يوم وصلنا قال لي يوسف انه لازم ناخذ لنا غرفة في فندق الين بكره الصبح عشان نركب باص يودينا الي الطرف الجنوب غربي للجزيرة ، انا قلت له ورا مانمشي الحين فقال لي ان الباص للقريه الي نبيها ما يحرك الا الصبح .


    طلعنا من المطار ونا علي بالي ادور تكسي لكن للعجب مافيه تكاسي انا التفت على يوسف وكلي دهشه وسالته وين التكاسي وين السيارات ضحك يوسف و اشر على مجموعة من الدبابات الي مركبه كرسي على جمب ( الترايساكل ) وقال هذي التكاسي في المدينة هذي ( طبعاً كان فيه سيارات في المدينه بس قليله جداً ولا تلقاها الا مع المريشين ).

    توكلنا على الله وخذنا لنا تكسيين فياقرا ( قصدي دباب ) ، طبعاً تبون تقولون ليه اخذنا تكسيين وليس واحد والجواب بطاره مني كنت ابي اتمدد على كيفي مندون ما يزاحمني احد زايد ان قيمه التوصيله كانت بس 25 بيسو ( حوالي 3 ريال في ذاك الوقت ) .




    هذا الدباب اللي اخذناه للفندق.


    كان المشوار حوالي 15 دقيقة الين وصلنا الفندق ، ما كان للفندق اسم وكان على ما عتقد ربع نجمة بالكثير ، كان المبني مصنوع من الخيزران والغرف الداخليه كلها خيزران في خيزران ( الكراسي ، الطاولات ، السرير ) والغرف ما فيها تلفون ولا حمام ( الحمامات مشتركه في وسط الفندق ) ، لكن الشي الخطير ان الغرف كان فيها مراوح ( طبعاً ماهي من الخيزران ) . (حطو في بالكم انا هذا كان في عام 1993 يعني اكيد الجزيرة تطورت وتغيرات ) .

    استاجرنا غرفتين وحده لي ووحده ليوسف ، سعر الغرفه الوحده كان 250 بيسو ( حوالي 35 ريال ) ، حطينا عفشنا في الغرف وكنا جوعانين ، رحنا للاستقبال في الفندق وسئالنا اذا كان عندهم مطعم ، قالو عندنا مطعم ودلونا عليه ، كان المطعم منفصل عن الفندق وفي وسط حديقه ولا كان له جدران جانبيه بس كان له سقف ، وطبعاً كلشي مصنوع من الخيزران. جلسنا على كراسي المطعم ولاكان فيه احد غيرنا ، جتنا وحده تشتغل في المطعم ( ولا كان يشتغل في المطعم احد غيرها ) وقالت لنا تبون اكل قلنا لها ايه ، فقالت ان الطباخ ماهو موجود ولازم ننتضر الين يجي. انتضرنا الطباخ الين جا وبدا يسرد علينا المتوفر من الاكل ( ما كان عندهم الا رز ابيض ولحم خنزير ولحم بقر وبعض الخضار الي ماعرف حتي وشي ) طبعاً طلبنا الرز ولحم البقر ، وبعد حوالي ساعتين من دخولنا للمطعم اكلنا اكلهم الي يجيب الهم. وراح كل واحد الي غرفته وجلست في غرفتي اهوجس في هالرحله الي تجيب الهم( طبعاً لاتلفزيون ولا يحزنون ) الين غلبني النوم .

    اصبحنا ثاني يوم وخذنا عفشنا وركبنا لنا دبابين ورحنا علي مواقف الباصات, لقينا الباص الي نبيه ودفعنا حق المشوار ونطلقنا في رحلتنا في حدود الساعة 8 الي قريه اسمها ريو توبا ( Rio Tuba ) . المشوار كان طويل والخط في اغلب الوقت جبلي ويخوف ، بس كان روعة في الجمال ، وكنا كل كم ساعة نوقف في بعض القرا الصغيرة علي الطريق والغريب ان بعض هالقرا كانت في اعلا كل جبل نمر علية .

    وهذي مجموعة من الصور للطريق الرابط بين مدينة بويرتو برنساسا و قرية ريوتوبا














    ( يتبع )

  3. #3
    ©؛°¨°؛©][مشرف سفاري الفلبين][©؛°¨°؛©
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    3,605



    وصلنا الي قرية ريو توبا بعد مشوار حوالي 12 ساعة .

    صحيح ان المشوار كان طويل ومتعب لكن بالنسبه لي كان يستاهل ، جمال الطبيعة العذراء والانهار الصغيره الي تكون احياناً علي جانب الطري كان شي ولا في الخيال بالذات في الطرق الجبلية ، والمناظر من قمم الجبال تخلي الواحد يفكر بتمعن في كل ما حوله .

    من الاشيا الغريبه الي شفتها في الطريق كانت الشاحنات المحملة بكميات كبيره من ما بدا لي بانه ( خيار ) ، انا سئالت عن الحكمه في الكميات الكبيره من الخيار الي كان محمل في الشاحنات ، فكان الجواب الي وصلني بان هذا ماهو خيار عادي وان هذا خيار بحري ما ينبت الا تحت مياه البحر وان سعره يفوف 500 بيسو للكيلو الواحد وان غالبيته تصدر الي اليابان .

    الجزء الاخير من الطريق خصوصاً بعد غروب الشمس كان يخوف كل اللي كنت اشوفه هو اشباح الشجر عند منعطفات الجبال ، وكنت متوحش من المنحدرات الي على جمب الطريق واللي في وقت النهار ما تشوف الارض من ارتفاعها. والخوف الاكبر هو لو تجينا عصابة او قطاع طرق كان نروح فيها ، لانه يوم غابت الشبس ما شفت ولا سياره على الطريق غير الباص الي حنا فيه .

    انا خوفاً من الي ممكن يصادفنا على الطريق قمت وخذت بعض الفلوس الي معي وحطيتها في الجزمه الي كنت لابسها ، يعني لو يوقفنا احد في الطريق وننسرق على الاقل الواحد يبقا معه بعض الفلوس .

    وصلنا الي قرية ريو توبا بعد مشوار دام حوالي 12 ساعة يعني وصلنا حوالي الساعة 8 باليل ، وكانت القرية خاليه ما فيها احد ( الظاهر ان اهل القرية ينامون بدري ) ، اول ما وصلنا كنا تعبانين بشكل كبير انا كنت مستعد اتمدد و انام في الشارع ، سئالت يوسف ان كان فيه فنادق ننام فيها قالي ايه وان الفندق قريب ولازم نمشي الين نوصل اليه .

    الفندق ماكان بعيد يوم وصلنا له ولاه كان عباره عن بيت عادي ، طقينا الباب علي البيت وفتح لنا واحد نصفه نوم وسئالناه اذا عنده غرف والحمد لله كان عنده غرفة واحده ( هذا الي يسمونه فندق ما كان فيه اساساً الا غرفتين ) ، اخذنا لنا غرفه بمباغ 150 بيسو ، وما كان في في الغرفة الا سريرين حديد ودالوب ملابس انا خفت يطيح اذا لمسته ، الحمام في الغرفه اول ما شفته ذكرني بحماماتنا في الرياض قبل 20 سنه ما كان فيه الا حفره في الارض وبزبوز مويه ( يا زين فندق الخيزران الي في بورتو برانساسا ).

    كنا جوعانين من المشوار الطويل ولكن لمن يكون الواحد تعبان ما يفكر في غير النوم، نمنا ذيك الليله وقمنا ثاني يوم حدود الساعة 6 الصبح ( حتي النوم كان متعب السرير اول ما تنسدح فيه ينخفس بك الين تقريباً يلمس الارض ) .

    مشينا من الفندق اللي اكتشفت في الصباح انه على اطراف القريه الي وسط القريه في حوال 10 دقايق ( كانت قريه كبيره ) , ورحنا الي مواقف الجيوب حقة الركاب وكنا ندور علي جيب يروح الي قرية ساحلية صغيره اسمها فالديز ( Valdez ) ، حصلنا الجيب الي نبغاه وتوكلنا على الله .




    هذي صورة الجيب الي ركبناه.


    الطريق الي قريه فالديز كان طريق بري ويمر ما بين مزارع الرز علي طول الطريق ، انا اول مل شفت المزارع هذي وكل مزرعه في وسطها كوخ صغير على طول تذكرت الافلام الامريكية الي كانت عن حرب فيتنام وما عمري تصورت اني اشوف مشاهد حقيقيه زي هذي ، سبحان الله في سحرها وجمالها.






    هذا بيت مصنوع من الخيزران و سعف شجر جوز الهند يسكن فيه مزارعي الرز.










    رغم انه شي نادر ، لكن في بعض الاحيان تمر سياره او جيب على الطريق نفسه.






    هذي مجموعة من صور للطريق الي قرية فالديز و مزارع الرز الموجوده على طرفي الطريق.


    وصلنا الي قرية فالديز الساحلية بعد ما يقارب 5 ساعات من السير على الطرق البرية بين مزارع الرز المختلفة .

    القرية كانت صغيره جداً وجميع البيوت الي فيها كانت على طول الشاطي ، الشاطي كان جزء منه رملي جميل والجزء الاخر منه كان صخري وفيه ما يشابه المرفاء الصغير للقوارب الكبيره .

    بدا يوسف يدور على اصحاب القوارب عشان يشوف اي وحده منها متجهه الي الجزيرة الي اهله يسكنون فيها ، الجزيرة كان اسمها مانقسي ( Mangse ) ، غاب عني يسوف ما يقارب 30 دقيقة ونا جالس قدام مجموعه من المحلات على الشاطي ، المحلات كانت غريبة تحصل محل معلق خنازير مذبوحه وراعي المحل قاعد يقطع الخنزير هذا ويبيع فيها ، وتحصل جمبه محل يبع لحوم مختلفه ومعلق لوحه على واجهة المحل مكتوب عليها كلمة حلال بالاحرف الانجليزيه .

    يوم رجع يوسف ولا وجهه منقلب فوق تحت ، سئالته وش السالفه وش صار ، فقال لي انه ما لقاء الا قارب واحد بيتوجه الي جزيرة مانقسي وان صاحب القارب مهوب محرك للجزيرة الا بكره الصبح لان عدد الركاب المتوجهين للجزيره كانو قليل .

    قلت ليوسف طيب وش الحل ، قال مافيه حل لازم ننتضر الي بكره الصبح بعدين نروح مع القارب هذا ، قلت له طيب ماهي مشكله نشوف لنا فندق نقعد فيه الين بكره الصبح وفي نفس الوقت نستغل الفرصة ونتمشي في منطقة القريه لانها كانت جميله وتستاهل الواحد يتمشي فيها. رد على يوسف وقال لا فيه مشكله لان القرية ما فيها فنادق واذا كنا نبي نقعد في القرية لازم نشوف لنا احد نسكن معه في بيته. او نرجع ونسكن في الفندق الي في القرية اللي جينا منها .

    انا ما كان عندي استعداد اسكن في بيت ناس ما اعرفهم وفي نفس الوقت ظهري لين الحين يوجعني من النوم على السرير في الفندق في قرية ريو توبا و مشوار الخمس ساعات ، قلت له لا لازم نشوف لنا حل ثاني ونا على استعداد اني ادفع لحد القوارب عشان يودينا بلحالنا الي جزيرة مانقسي .

    بدا يوسف يلف على اصحاب القوارب مره ثانية ويسالهم اذا كانو مستعدين يودونا الي الجزيره بلحالنا وعن تكلفة المشوار. رجع يوسف بعد حوالي الساعة وقال لي انه لقاء قارب صيد وان راعية مستعد يودينا الي الجزيرة مقابل مبلغ 5000 بيسو ( حوالي 650 ريال ) ، انا على طول وافقت وركبنا القارب انا ويا يوسف مع قبطان القارب و واحد من مساعدية .












    هذي صور للجزر اللي على الطريق.

    ( يتبـــــــــع )

  4. #4
    ©؛°¨°؛©][مشرف سفاري الفلبين][©؛°¨°؛©
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    3,605



    طبخ لنا مساعد قبطان القارب الغداء ( رز بيض مطبوخ على موية البحر ) وكان احسن والذ رز ذقته في حياتي ولين الحين افكر فيه و ودي اكله مره ثانيه .

    بعد ما مشينا كم ساعة في الطريق ولا حولنا على مد النظر اي ارض ، بد الهواء يشتد وامواج البحر تشتد معه و القارب مغير يهتز يمين ويسار، نا طقتني ام الركب وقلبي طاح في بطني وهضمته مع الغداء ، وكل الي جاء في بالي ان القارب ينقلب وتاكلنا اسماك القرش .

    طبعاً قبطان المركب لاحض اني خايف وبدا يضحك وقال لي لاتخاف هذي مغير امواج صغيره ما منها خوف ، ونا في وادي وقبطان القارب في وادي ، شوي ولا بطني والغداء الي تونا ماكلينه بدا يتقلب في بطني والله لايوريك وخذ تطريش ( استفراغ ) .

    ونا قاعد استفرغ على طرف القارب شفت اسماك قرش كبيره مغير تطامر في البحر وتمشي مع القارب ، انا على طول قلت في نفسي هذي دارية ان احنا نبي نغرق وقاعده تمشي معنا وحنا نبي نصير الغداء. وسئالت قبطان المركب وشي الاسماك هذي ، والقبطان مغير يضحك ويقول لا تخاف هذي دلافين ولا منها خوف ، ونا اقول لنفسي ايه هين هذا ما عنده سالفه الزعانف الي فوق الظهر واضح انها اسماك قرش ، وتدرون وش جاء في بالي سمكة قرش قاعده تنضف اسنانها بعد ما تغدت بي بعود اسنان ( هذا من تاثير افلام الكرتون ) .

    وصلنا بحمد الله الى جزيرة مانقسي سالمين معافين وفي قطعة واحده ، كانت الساعة حوالي 10 باليل وكانت الجزيرة مظلمه ماعدا بعض الانوار الخافته. كان الليل دامسا ونحن نقترب مما يشبه مرفأ خشبي صغير بس مرتفع بالمقارنه بحجم القارب اللي كنا راكبينه .

    قرّب القارب الين وصل الى حدود مترين من المرفأ ، وقام مساعد القبطان ومد لوح خشبي طوله حوالي 3 امتار وعرضه حوالي 30 سنتيمتر ما بين المرفأ والقارب وقام مشى عليه الين صار فوق المرفأ ، قام بعدها قبطان المركب واخذ عامود من الخيزران طوله ايضاً حوالي 3 امتار ومد طرفه للمساعد حقه وهو مسك الطرف الثاني و وقفوا جنب اللوح الخشبي الي كانوا مادينه على الارض ما بين المرفأ والقارب وقالوا لي انا ويا يوسف يله امشو على اللوح وتمسكوا في عامود الخيزران واطلعوا للمرفأ. ( انا ما صدقت على الله ان احنا سلمنا من الغرق في البحر ومن اننا نكون غداء لاسماك القرش والحين يبونا نمشي على لوح خشب ونتمسك في عامود خيزران ، وزد على هذا البحر من تحتنا ما نشوفه من الظلام )

    انا رديت على القبطان وقلت له هو انت انهبلت انت من صدقك تبيني امشي علىهاللوح الصغير يا لوح تبيني اطيح واغرق يوم قطعنا كل المشوار هذا تبيها تخرب الحين تبيني اصير زي اللي يطقع في التحيات.

    حلفت اني ما انزل ( عاد مدري هو فهمني يوم قلت والله العظيم ما انزل من القارب ) وقلت له ودنا الى الشاطئ الرملي وخلنا ننزل من عنده زي ما ركبنا القارب ، رد القبطان وقال ما نقدر نروح من عند الشاطئ الرملي ما نقدر نشوف شي من الظلام وخاف نضرب في صخور بحريه ويغرق القارب ويمكن تكون فيه اسماك قرش في المنطقة وتتعشى فينا . هو القبطان ما كمل كلامه عن غرق القارب واسماك القرش اللي تبي تعشا فينا ، الا وانا امتعنقط في العامود الخيزران وقاعد اركض زي المهبول فوق اللوح الخشب ، والى يومنا هذا مدري وشلون وصلت للمرفأ.

    مشيت انا ويا يوسف الى بيت اهله وكانت الدنيا ظلام ياالله الواحد يشوف اللي قدامه . كانت البيوت متلاصقه في بعضها والطرق ضيقه ما تتجاوز في بعض الاحيان اكثر من مترين ، والشوارع كانت رمليه ، ولاكان فيه اي نوع من السيارات او الدبابات ولا حتى السياكل.

    وصلنا الى بيت اهل يوسف وكان بيت كبير مقارنه بباقي البيوت اللي في الجزيره. طقينا الباب وسمعنا اصوات خرفشه في البيت بعدين ولع النور داخل البيت وبعدين فتح الباب واحد فلبيني شايب وعصقول تقل خيزرانه. اول ما شافه يوسف قام خمه وسلم عليه ( طلع الرجال ابو يوسف ) وبدوا يرطنون كلام ما عرفت منه شي ( انا اعرف شوي فلبيني بس كلامهم ما فهمت منه شي ).

    سألوني اذا كنت ابي شي آكله ، اعتذرت منهم وقلت لهم اني تعبان و ودي انام ، رطن يوسف مع ابوه ، بعدين قال لي امش معي خلني اوريك غرفتك ، مشيت ورى يوسف وطلعنا مع باب البيت الرئيسي اللي جينا معه ولفينا من حول البيت من داخل الحوش الين وصلنا مبني ثاني صغير ومكون من دورين ( الغريب فيه ان الدرج كان من برا ولا هو من جوا ) بعد ما رقينا الى اعلى الدرج فتح يوسف باب كان مقفول بمفتاح وقال لي هذي غرفتك وراح وخلاني ، الغرفه كانت ارضيتها خشبيه ولا فيها شي غير حصيره ممدوده على الارض وفوقها مخده معتقه ( من زود كرمهم عطوني الجناح الملكي عندهم ).

    من التعب الحصيره هذي كانت بالنسبه لي دوشق سليب هاي من افخم الانواع . انا رحت في خامس نومه ، مدري كم الوقت راح وانا نايم والاني اسمع صوت ذاك الديك اللي يصايح من قوة صوته كان تقل انه واقف فوق راسي ، انا فزيت من قوة الصوت وبديت اتسمع لهاالديك الاي ازعجني ابي اعرف وينه فيه ، بعد تركيز مطول لصوت الديك ولا الصوت جاي من نفس المبني اللي انا فيه ( طلعت نايم في الجناح الملكي اللي فوق حظيرة الدجاج ) .

    الحمد لله صوت الديك ما طول وغفت عيني ونمت مره ثانيه ، مدري كم قعدت نايم وبدت اسمع صوت ثاني بس لان الصوت كان خافت وغير مألوف في الفلبين ما عرفت وشو وبديت اركز عليه كود اني اعرف وشو ، الصوت كان له صدي ساحر وجميل و مألوف بالنسبه لي وزد سمعته من قبل ، ركزت وركزت في الصوت ولاه صوت اذان ولا هو صوت اي اذان ، كان صوت الاذان اللي اسمعه في العاده في تلفزيون السعوديه اذا جا وقت الصلاة في مكه ، فزيت من فراشي وانا اقول في نفسي تلفزيون السعودية وراي وراي حتى في الفلبين .

    انا ما خليت عني اللقافه وقمت نزلت من الغرفه اللي انا فيها وتوجهت الى باب البيت الرئيسي ، لقيت باب البيت مفتوح يوم دخلت ولا يوسف قاعد وجنبه ابوه وقاعدين يسولفون ، سلمت على يوسف وابوه وسالتهم انتم تلفزيونكم يستقبل التلفزيون السعودي قال لي يوسف لا ، قلت له طيب صوت الاذان هذا جاي من و ين ، فقال لي هذا اذان الفجر من المسجد اللي قريب من البيت .

    افطرنا انا ويا يوسف واهله فطور تكلفو فيه بالحيل ( رز ابيض مقلي وبيض مقلي ) ، بعد ما افطرنا هالفطور الدسم قال لي يوسف خلني امشيك في الجزيرة ، بدينا ندور في الجزيرة ونمر ما بين البيوت ، اغلب البيوت كانت عباره عن ما يشبه الصناديق الخشب بعضها اسقفها مصنوع من الخشب او صفايح الحديد او السعف الجاف وحالتها جداً بائسه ، بعض ا لبيوت كانت فيها شبابيك لاهي مربعه ولا مدوره ولا مستطيله اقرب وصف لشكلها هو ان واحد شايت الجدار الخشب حق البيت ومسوي من شوتته شباك طبيعي ما يغطيها لا قزاز ولا خشب.


    و هذي بعض الصور لبيوت الجزيرة:











    اكثر شي ازعجني وانا ادور في الجزيره هو الناس اللي كانو يمشون وراي والناس اللي كل ما مريت من عند بيتهم طلعو من البيت وقعدوا يتفرجون علي ، انا قلت في نفسي هذولي يحسبوني يا ممثل مشهور او حيوان منقرض. الشي اللي لفت نظري اكثر هو في الحريم اللي امر من عندهم كانو حاطين على وجيهم مسحوق ابيض مدري وشو ، طبعاً انا سألت يوسف عن الشي الابيض اللي حاطينه على وجيهم فقال لي هذا رز ابيض مخلوط مع البيض يجففونه وبعدين يطحنونه ويحطونه على وجيهم عشان مع الوقت يزيد من جمالهم ( لو تدري عنهم مصانع مواد التجميل العالميه كان سرقوا الوصفه وصنعوا منها مستحضرات تجميل ) ، سألت يوسف ليه ما يشترون مستحضرات تجميل عالميه ويستخدمونها ، رده كان انهم ما عندهم ما يكفي من الفلوس ، انا سألته طيب وش اللي حادهم فقال ان البنت عند المسلمين الفقراء في الجزيرة تعتبر استثمار فكل ما زاد جمال البنت زاد المهر واستفادو اهلها من الفلوس عشان يحسنون اوضاعهم المعيشيه .



    ( يتبـــع )

  5. #5
    ©؛°¨°؛©][مشرف سفاري الفلبين][©؛°¨°؛©
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    3,605

    وحنى ندور في الجزيره لاحظت ثلاث مساجد مهتريه مصنوعه من الخشب والخيزران لو يدفها الواحد كان تطيح. دخلت واحد من المساجد وكانت ارضيه المسجد المخصصه للصلاة مصنوعه من الحصير المجفف ( سعف شجر جوز الهند الناشف ) ، وانا اناظر في داخل المسجد جاني واحد لابس ثوب سعودي ومغطي راسه بشماغ وسلم على وحياني بتحية الاسلام ( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ) الشخص هذا كان امام المسجد ، سولفت انا وياه واعطاني جواله داخل المسجد( المسجد كانت مساحته حوالي 4 متر في 5 متر ) ، اول شي لاحضته اثنا الجوله انهم ما عندهم الا 4 مصاحف من مصاحف مطابع الملك فهد وكلها كانت باللغه العربيه ، سألت امام المسجد انتم من وين جبتم المصاحف فقال لي انه هو اللي جابها يوم راح يحج لمكه وانه ما عندهم غير هالمصاحف وفي العاده محد يقراها لانها بالعربي واللي يعرفون يقرون عربي في الجزيره يعدون على الاصابع .



    بعد ما خلصت انا ويا يوسف من الدوران في الجزيرة رجعنا للبيت حق اهله , ولقيت ابوه قاعد مع امه وثنتين من اخواته ( اخواته كانت اعمارهم 8 و 10 سنوات وهم اخواته من جهة ابوه) سلمت على امه والحقيقه فرحت فيني فرحه كبيره مدري ليه. وقعدت جنبي و لكوني اجنبي ما كلمتني باللهجه المحليه للجزيرة ، لكنها بدت تكلمني باللهجه الفلبينيه التقالوق ( الفلبينيين يتكلمون 7 لهجات مختلفه ، والتقالوق هي اللهجة الرسميه في البلد) ، انا قدرت افهم جزء كبير من كلامها ولكن ما كنت متاكد من الموضوع اللي هي تكلمني فيه لانه الحقيقه كان غريب ، انا التفت على يوسف كود انه يوضح لي وش تقصد امه ولا الرجال طاقن ذيك الابتسامه اللي من كبرها وصلت اذانه وقاعد يغمز لي.

    انا بعد ما شفت يوسف وهو مبتسم ويغمز لي فهمت اللي كانت امه تقوله لي . ام يوسف كانت مقابلة زوجة عمدة الجزيرة في صباح ذاك اليوم اللي كنا نتمشي فيه انا ويا يوسف ، وقالت لها تجيبني عندها في بيتها لانها ناويه تعرفني على بنتها كود انها تعجبني واتزوجها. بعد اصرار من ام يوسف مشينا الى بيت عمدة الجزيرة وقابلت زوجة العمده ورحبوا بي ترحيب كبير ، بعدين قامت زوجة العمده ومدت لي البوم صور وبدت توريني صور عايلتها وصور بنتها لما كانت تدرس في الجامعه وصور بنتها لما اختاروها ملكة جمال الجامعه اللي كانت تدرس فيها ، ونا اناظر الصور ام يوسف وزوجة العمده ماغير يتغامزون.

    بعد ما خلصت من الصور قالت لي زوجة العمده عسى اعجبتك بنتي ، تراها توها صغيره وعمرها بس 19 سنه ، قلت لها ان بنتها ماشاءالله عليها جميله ومزيونه ، فقالت لي انهم ودهم يزوجوني اياها وان المهر ماغير 50000 بيسو. انا عارف انهم بيقولون لي الشي هذا وكنت مجهز التصريفه ، وقلت الها انه بنتك ما تنعاف ولكن انا خاطب بنت عمتي في السعودية وبتزوج منها قريب ، كشرت زوجة العمده على كلامي وسكتت. والحمدلله قدرت اصرف الموضوع واطلع منه.

    رجعنا بيت اهل يوسف و تغدينا ذيك الغدوه اللي يحبها قلبك من الاكلات الفلبينيه ، وكانت هذي اول مره اكل اكلات فلبينيه وكانت الحقيقه رايقه ( دجاجتين توهم ذابحينهن سووا من الدجاجة الأولى طبخه اسمها ادوبو والثانيه لفوها في ورق شجرة الموز ودفنوها تحت الارض وحطو فوق الارض خشب و شبوا فيه النار ، وجابوا لحم بقر وسووا منه طبخه اسمها كالدريتا ، وجابوا ربيان توه مطلع من البحر وسووا منه طبخه اسمها سنقان) واللي منكم وده ياكل اي من الطبخات هذي حياه الله عندي في البيت ، تراني صرت اطبخ اكل فلبيني احسن من اي طباخ فلبيني.

    عقب الغداء قال لي يوسف ان ابوه بيروح الى حلبة المصارعه لان عنده مبارة مهمه ويبينا نجي معه عشان نتفرج ، انا اندهشت من ان عندهم على الجزيره هذي حلبة مصارعه واول ما جا في بالي ان ابوه هو ويا عصاقيله هو اللي بيصارع. سألت يوسف وش السالفه هو ابوك فيه حيل يصارع احد ، طبعاً ما امداني اكمل كلامي ليوسف الا وهو منسدح على ظهره وماسك بطنه وقاعد يضحك ضحك ، انا مندهش ومدري وش السالفه قعدت اضحك معه ، عقب ما خلص من الضحك قال لي لا ابوي مهوب مصارع ابو يربي ديكه عشان مصارعة الديكه.

    مشينا الي حلبة مصارعة الديكه وكانت عباره عن قفص كبير مصنوع من الخيزران وله باب واحد والناس قاعدين يتفرجون من برا القفص. كان مع ابو يوسف ذاك الديك الفحل اللي من كبره ومن رزة صدره تقل نعامه مهوب ديك. قام ابو يوسف ومسك الديك وربط في احد رجلين الديك سكين خاصه. ودخل القفص مع فلبيني ثاني كان معه ديك صغير تقل فرخ دجاجه ، وبدو يدورون داخل القفص والفلبينيين الي برا القفص يصايحون وكل واحد منهم يلوح برزمة دراهم ، انا سألت يوسف وش سالفة هاللي يصايحون ، فقال لي انهم قاعدين يتراهنون على الديك اللي بيذبح الثاني ويفوز.

    سألني يوسف اذا كان ودي اراهن مع اللي يراهنون قلت له ليه لا ، خلني اراهن كود اني افوز وعوض بعض قيمة تكاليف الرحله ، سألني اي ديك ودي اراهن عليه قلت له ما يبي لها سؤال اكيد ابراهن على الديك الكبير اللي هو حق ابوك ، بدا يوسف يصارخ مع اللي يصارخون بعدين قال لي ان الرهن خمسه ضد واحد بالنسبه لديك ابوه ( اذا انهزم ديك ابوه ادفع خمس اضعاف مبالغ الرهان ، وإذا فاز ديك ابوه اخذ بس ضعف المبلغ الي انا رهنت به) انا قلت له ما يخالف الفوز في المخباة ، وراهنت بمبلغ 100 بيسو.

    بدو الديكين يتصارعون ويتكافخون وكانت المعركه حامية الوطيس وطلع الديك الصغير ما يستهان فيه وقاوم ديك ابو يوسف مقاومه قشرا ، وماغير تشوف هالديكه تطامر فوق بعض وكل واحد منهن يطعن الديك الثاني بالسكين اللي في رجله ، المعركه صارت داميه وكل واحد من الديكه يصبصب دمان ، المعركه طولت واستمرت حوالي خمس دقايق ، وصلت المعركه الى مرحله كل الديكين انسدحوا على بطونهم و ماعاد قدروا يتحركون، حتى يوم وصلوا للمرحله هذي من المعركه كانوا يتضاربون بمناقرهم ، قام الحكم ودخل القفص ومسك الديكين وبدا يشدهم على فوق ويبيهم يتحركون بعدين تركهم وبعّد عنهم ولا درينا الا و الديك الصغير يطمر ذيك الطمره الاخيره ويطعن ديك ابو يوسف في رقبته ويطيح ديك ابو يوسف على جنبه وهو ميت ، بعدها بكم ثانيه يطيح الديك الصغير هو بعد على جنبه ويموت.

    لان ديك ابو يوسف مات اول ، كان الفوز للديك الثاني وصار الفوز في مخباة مشقوقه. طبعاً استمرت مصارعه الديكه لمده حوالي ساعتين ، والشغله مغير ذبح وذبيح بين الديكه المختلفه ، وانا مع الخيل يا شقرا وماغير مراهن على الديكه ، ومع كثر الجولات المختلفه صرت اقز الديك الفواز من اول ما اشوفه وابشركم الحمد لله مع نهاية اخر مصارعة ديكه طلعت فايز بحوالي 5000 بيسو.

    مشينا انا ويوسف وابوه راجعين للبيت حدود المغرب ، ولفت انتباهي شي غريب اللي هو كثرت البارات المزحومه بالناس على الجزيرة ، من كثرها يخيل لي انها كثر عدد البيوت اللي على الجزيرة ، واللي شد انتباهي اكثر هو وجود بار جنب بيت اهل يوسف ، البار هذا طلع ملك اهل يوسف ( كل البارات كانت في الهواء الطلق وكل طاوله في البار مغطيه بمظله من السعف).

    امرحت ذيك الليله في نفس الجناح الملكي لكن هالمره ما سمعت صياح الديك ( طلع الديك اللي ازعجني الليله اللي قبل هو الديك اللي مات في مصارعة الديكه) ويوم اصبحنا وافطرنا قال لي يوسف انهم ناوين يبحرون الى الجزيرتين القريبه من جزيرتهم واللي تشكل تكمله لمجموعة جزر مانقسي ، مشينا للشاطي ولقينا قارب صغير لاحد اقارب يوسف ، ركبنا القارب انا ويا يوسف وحوالي 5 من ربعه ، المشوار كان حوالي 30 دقيقه الى جزيرة صغيره كلها شواطي بيضاء من كل الجهات وشجر جوز هند.


    و هذي بعض الصور للجزيرتين و الطريق لها:














    الجزيره هذي ما كان يسكنها احد ولا كان فيها اي نوع من انواع البيوت ، السبب كما قال لي يوسف هو لانه مافيها مويه عذبه. الجزيرة بشواطئها البيضاء كانت جميله وساحره الي ابعد الحدود. وحنا على الجزيرة كنا نشوف جزيرة ثالثه جنب الجزيرة اللي احنا عليها وكانت الجزيرة هذي كلها صخور بدون شواطي او اشجار ، وكانت الجزيره هذي اخر جزيرة في مجموعة جزر مانقسي.




    ( يتبـــع )

  6. #6
    ©؛°¨°؛©][مشرف سفاري الفلبين][©؛°¨°؛©
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    3,605

    جلست في جزيرة مانقسي 6 ايام بعدها طلعت انا ويا يوسف ومة من جزيرة منقسي على قارب كبير مخصص لنقل الركاب حدود الساعة 6 المغرب في اليوم السادس ، طبعاً كان الجلوس على ارضية القارب الخشبية طول الخط ، كان في القارب بالاضافة الي يوسف ومة 8 ركاب زايد قبطان المركب وثنين مساعدين له.

    الحمد لله كان البحر هادي ولا صادفتنا مشاكل ، يوم انتصفنا في الطريق قدم مساعديي القبطان للركاب وجبة غدا من افضل انواع الاكل العالمي (رز ابيض مطبوخ على ماء بحر) ، رغم اني كنت جوعان وريحة الرز كانت زينة ، عييت اكل وقلت الهم اني شبعاً (كنت خايف يصير لي الي صار ونا في الطريق الي جزيرة منقسي).

    اكثر شي ضيق صدري وكدر على المشوار كانت الصوارير ( صراصير) ام جنحان الي كانت على القارب ، يعنبوها الواحد منها تقل فار من كبرها ، وكل شوي يجي واحد منهن حاطن رجلة ويزورق ما بين الركاب ، الي قاهرني الفلبينيين الي معي كل ما مر من عندهم صاروراو مشاء فوق رجليهم ما تحركو ولا سوو شي وكانهم ما شافوه. اما انا كل ما شفت واحد منهن مقبل نقزت وحطيت رجلي وهجيت عنه ، وهو الضاهر يدري اني خايف ومغير يطارد وراي. ونا طول الطريق مغير اطارد وراهم ابي اذبحهن وهن مغير يا يراكضون وراي او يفردون جنحانهن ويطيرون في كل محل. احنا في قارب وسط البحر مدري الصوارير هذي تجي من وين.

    وصلنا قرية فالديز بعد غروب الشمس ، و اول ما وصلنا قال لنا القبطان لازم ننتضر على القارب الين يطلع النهار ويقدر يشوف طريقة وهو يرسي في المرفئ .

    انا السالفة هذي ما جازت لي ، وقلت ليوسف لازم تشوف لنا حل انا ماني قاعد على القارب هذا ولا ساعة اضافية ، راح يوسف وكلم القبطان بعدين رجع لي وقال ان القبطان يقول اول ما نشوف احد قوارب الصيد الصغيره تمر من عندنا نبي ننادية ونخلية يوصلكم الي الشاطئ وحنا لازم ندفع لصاحب القارب مبلغ مقابل التوصيلة.

    مر حوالي النصف ساعة بعدين مر قارب صغير نادا علية القبطان وجى الي عندنا ، لان القارب الصغير الي جى كان منخفض مقارنه بالقارب الي كنا راكبينه كنا مضطريين نتمسك في طرف القارب الكبير وبعدين نطمر على القارب الصغير ، طبعاً الشغلة ما كانت سهلة لان الدنيا ضلام وصعب ان الواحد يشوف اي شي بوضوح ، طمر يوسف على القارب الصغير وبعده امه ما شاءالله عليها طمرت تقل غزال بعدين جى دوري ، انا بعد تردد طويل قلت ما بدهاش الطمره فيني فيني وتوكلت على الله وطمرت وطاخ؟؟؟؟ طيخ؟؟؟؟ طوخ؟؟؟؟ قربع؟؟؟؟ ولاني على وجهي في القارب الصغير ومن قوي طيحتي كسرت احد الواح الخيزران الي في القارب الصغير ، ونشب في حلقي صاحب القارب الين دفعت له 100 بيسو قيمة الاضرار، لكن الحمد لله انا كنت سليم وما صار لي شي.

    اول ما وصلنا للشاطي بدينا ندور لنا على جيب يوصلنا الي قرية ريو توبا ، دورنا ودورنا بس ما لقينا احد كلن كان نايم. استمرينا في الدوران حوالي ساعة الين لقينا لنا جيب كان راعية نائم في داخلة ، قومناه من النوم وطلبنا منه يوصلنا ، رد وقال انه ما يقدر يحرك الين يجون زود ركاب ، عرضنا علية انه يوصلنا وندفع له قيمة المشوار كامل من دون ما يركب معه احد غيرنا ، وافق ، وتوكلنا على الله.

    انطلقنا في طريقنا الي قرية ريو توبا ، والخط الي كان في وقت النهار من اجمل الطرق بمناضرة الطبيعبة ، كان موحش ومضلم ولا نقدر نشوف الا الي قدام نور الجيب. بعد ما مر حوالي الساعتين من الطريق طلعت الشمس وبان الطريق وبانت المزارع والجبال ولاشجار والاكواخ الصغيرة و جداول المياه الصغيره وكلها مكسوه بندا وضباب الصباح (يا الله كم هي جميلة ، وكم احنى محرومين) ، سبحان الخلاق.

    بعد ما انتصفنا في الطريق الي قرية ريو توبا كانت شتلات الارز طويلة بشكل تحجب عنك روية اي شخص ممكن يمشي او يتخفي فيها. وتفاجنا بوجود ما يشبة الحاجز المكون من جذوع شجر جوز الهند والصخور كان الحاجز برتفاع يقارب النصف متر وساد الطريق بالكامل.

    انا تفاجات بالحاجز واحنى نقترب منه ولا قدرت استوعب وشو هذا الي ساد الطريق ، انا كنت جالس في الكرسي الامامي جمب السواق والتفت علية كود انه يقول لي وش السالفة، وليتني ما التفت كان وجه السواق يوحي بالخوف والحيرة والارتباك ، عندها عرفت انه هو زيي ما يدري وش السالفة ولا يدري وش يسوي. و ان المحضور على وشك الحصول.

    قربنا من الحاجز الي ساد الطريق وبدا السواق يهدي من سرعة الجيب ونا مغير اتلفت يمين ويسار كود اني اشوف احد او اي شي لكن لان شتلات الرز كانت مرتفعة ما كنت قادر اشوف اي شي. وفجاه ونا قاعد اتلفت ما دريت الا وسواق الجيب يرد القير بنمره ويدوس على البنزين ، وبقدرة قادر قدر الجيب انه يضرب الحاجز ويطلع فوق بعض الصخور ويكمل طريقة.

    انا طاح قلبي ونخض بطني و بغيت ازغ........ على روحي من الخوف بس الحمد لله ما كنت حسران ، لكن الحمد لله الله لطف وعدت على خير. السواق قال لي بعدين انه في السابق لمن كانو الجماعات الاسلامية تحارب ضد الدولة كانو يسرقون الركاب الي يمرون من المناطق هذي عشان يقدرون يستمرون في حريهم ضد الدولة. واذا صادفو اي واحد اجنبي كانو يخطفونه ويطالبون بفدية مقابل اطلاقة ، واذا ما اندفعت لهم الفدية كانو يقصون راس المخطوف. لكنه استغرب ان هذي الشي يحصل في الوقت الحالي.

    اول ما جى في بالي بعد ما سمعت الي قاله لي السواق هو ان صورتي منشوره في جريدة الرياض ومكتوب تحت الصوره اني مخطوف في الفلبين وان الخاطفين يطالبون اهلي بفدية مقابل اطلاقي ، ولكوني عارف ان الوالد مهوب دافع للخاطفين اي فلوس ، و بيقولهم خلوه عندكم هو وش الي مودية للفلبين من الاصل ، عرفت اني بصير غدا لبو سياف وجماعته.

    وصلنا قرية ريؤ توبا بعدين ركبنا باص الي مدينة بورتو برنساسا ، ونمنا في المدينة ذيك اليلة. وثاني يوم ركبنا طيارة و وصلنا الي مدينة سيبو. ودعت يوسف وامه وراحو لم القرية حقتهم ، انا قعدت في سيبو لمدة يوم واحد بعدين ركبت طيارة ورجعت الي مانيلا ، ومن مانيلا طلعت على طيارة الخطوط السعودية ورجعت للرياض.


    ( يتبـــع )

  7. #7
    ©؛°¨°؛©][مشرف سفاري الفلبين][©؛°¨°؛©
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    3,605



    في الجزء السابق وبعد ما انتهيت من رحلتي الي جزيرة مانقسي ، جلست في سيبو كم يوم و جازت لي المدينة من ناحية اهلها و طبيعتها و قلة السياح و ما يتبع السياح من خدمات خاصة.

    بعد السفره هذي رجعت للفلبين ثلاث مرات متتالية في خلال مدة سنة و نصف ، بس ما كنت اقول ليوسف اني في الفلبين رغم انه كان دايم يراسلني.

    لمن كنت اروح الي سيبو كنت من النوع اللي يحب الاسواق و دور السينماء و الاسواق الشعبية المنتشره في سيبو ، الاماكن السياحية في مدينة سيبو كانت كثيره و اغلبها اعرفها و اقراء عنها بس الحقيقة ما رحت لغالبيتها.

    من حبي للسفر لمدينة سيبو استاجرت لي شقة و اثثتها في احد الاحياء الشعبية الجديده ، الشقة كان يكلفني اجارها 3000 بيسو في الشهر و الاثاث اللي شريته و حطيته فيها كلفني حوالي 10000 بيسو.

    كانت الشقة في مبني مكون من شقتين فقط و كان ساكن في الشقة الثانية صاحب المبني ، و كنت دايم اخليه يهتم في الشقة و ينضفها في غيابي ، وكان صاحب الشقه رجل حبوب و محترم ، وكان سعيد ان شخص اجنبي مستاجر شقته لانه كان يقول ان الاجنبي يحافض على الشقة اكثر من الفلبيني ، طبعاً انا كنت مستاجر الشقة بسعر اغلى من سعرها الاصلي بحوالي 500 بيسو و كان المبلغ الزايد في قيمة الاجار مقابل اهتمات صاحب الشقة و تنضيفه لها.

    في سفرتي الرابعة الي سيبوفي عام 1993 قررت اني اتصل على يوسف و ابلغة اني في الفلبين و بالذات في مدينة سيبو. اتصلت على الرقم اللي كان اعطاني اياه ( رقم التلفون هذا كان في مبني حاكم الجزيرة و كان هو التلفون الوحيد في الجزيرة اللي فيها قرية اسبرانزا) و بلغت عاملة السنترال انها تبلغ يوسف اني موجود في مدينة سيبو و اعطيتها عنواني عشان تعطية ليوسف.

    بعد يومين من اتصالي جاني يوسف الي الشقة اللي انا فيها و كان معه امه و اخواته الثنتين. طبعاً انا تفاجت انه ما جاني بلحاله ، لكني تفاجات اكثر لمن عرفة ان عمته (اخت امه كانت ساكنة في نفس الحاره اللي انا ساكن فيها و كانت امه و اخواته جايين عشان يزورونها) و قال لي يوسف ان عمته كانت تقول لهم ان واحد سعودي كان ساكن عندهم في حارتهم بس ماكان يتوقع انه انا.

    طبعاً يوسف زعل لاني جيت الي مدينة سيبو ثلاث مرات من قبل مندون ما اقوله بس انا راضيته بعشاء في مطعم باريو فيستا(المطعم هذا يقدم اكلات فلبينية تقليدية).

    جلس معي يوسف في الشقة كم يوم و كان طول الوقت يقول لي تعال معي الي القرية اللي فيها بيتهم و ان القرية و الجزيرة بصفة عامة بتعجبني ، بس انا كنت دايم اقوله بعدين يعدين.

    بعد حوالي ثلاث ايام من وصول يوسف الي سيبو جتني امه في الشقة و قالت لي انهم راجعين للقرية حقتهم و اني لازم اجي معهم و اشوف مكان سكنهم و اني بكون ضيف عندهم ، انا قدام اصرار امه و افقت و قررنا نحرك للجزيره ثاني يوم الصبح.

    حدود الساعة 6 الصباح من ثاني يوم اخذنا لنا تكسي و مشينا الي قرية ساحلية صغيرة جنوب سيبو اسمها دناو (Danao) ، المشوار للقرية كان في حدود ساعة و كلف حدود 150 بيسو(يوسف اذا بغاء يروح للقرية هذي كان في العاده يركب في الجيوب الفلبينية مع مجموعة اخري من الناس ، وتكلفة الشخص الواحد في حدود 15 بيسو ، لكن لاني معهم دلعوني و اخذو تكسي و يوسف هو الي دفع حق التكسي.

    وصلنا للقرية حدود الساعة 7 و قعدنا ننتضر موعد انطلاق القارب للجزيرة (القارب كان عباره عن قارب صيد طويل مركب في داخلة كراسي ) ، ركبنا القارب ونطلقنا في حدود الساعة 8 ، كانت وجهتنا الي جزيرة بورو في مجموعة جزر موجوده في بحر كموتس (Camots Sea) الجزر كان اسمها ايضاً جزر كموتس .

    مجموعة جزر كموتس تتكون من 4 جزر منفصلة عن بعضها ما عد اكبر جزيرتين كان فية جسر فوق البحر يربط بينها.


    الجزر الاربع كانت اساميها ما يلي :

    جزيرة بورو (Poro) ، و يوجد فيها 23 قرية اكبرها قرية بورو.
    جزيرة باسيجان (Pacijan) ، وهي اكبر الجزر الاربع و يوجد فيها 21 قرية اكبرها سانفران ساسكو.
    جزيرة بونسون (Ponson) ، و يوجد فيها 11 قرية.
    جزيرة تولانق (Tulang) ، و يوجد فيها قرية واحده فقط.

    المشوار الي قرية بورو كان في حدود ساعتين بالقارب و كان منضر البحر و الجزر اللي عن بعد في منتها الجمال ، لكن كان يعيب المشوار بالقارب امواج البحر اللي بللتنا بالموية من كثرها.

    _____________________

    يوم وصلنا الي قرية بورو على جزيرة بورو كان فية مرفأ صغير يوقف عنده القارب ، بعدين يقومون العمال الموجودين على المرفى بمد جسر خشبي صغير بين القارب و المرفى.

    عندما وصلت جزيرة بورو التي تحتضن قرية اسبرانزا لاول مره ، مشيت في طرقها و تجولت في غاباتها و مستنقعاتها و تسلقت اعالى جبالها و دخلت في اعماق كهوفها و سبحت في شواطيها و بحيراتها و انهارها ، ومنثم اعتقدت انني وجدتوها ، اعتقدت انني وجدت الامل الذي كنت ابحث عنه.

    هذا الموضوع بدات في كتابته اول مره في شهر 4 من عام 2004 تحت اسم (مغامرة الطريق الي اسبرانزا) ، عندما بدات في كتابة الموضوع لم يكن هدفي هو البحث عن الامل ، انما كان الهدف من الموضوع هو تعريفي بالفلبين و بقرية اسبرانزا ، الموضوع استغرق مني في كتابته على شكل اجزء عديده ما يقارب شهرين ، و عندما وصلت الي اخر جزء و كنت استعد لكتابته رزقني الله بالامل الذي اعتقدت انه غير موجود ، فكانت نهائة الموضوع مغايرة بالكامل لبدايته. فانا نفسي لم اكن ادرك اني عندما اكتب الموضوع و قبل ان انهية سوف اجد هذا الامل الذي طالما بحثت عنه.
    بقي ان تعلمو بان اسبرانزا الحقيقية هي كلمة السبانية تعني ( الامل ) بالعربية.

    لم اكن ابحث عن قرية اسبرانزا انما كنت ابحث عن الامل كنت ابحث عن الامل الذي اعتقدت انه موجود في الفلبين ، لكني اخطات فهذا الامل ليس في الفلبين هذا الامل ليس موجود في اي مكان.

    ولكن عندما تبحث عن الامل فانت تتمسك باول ما يصادفك ، فتكون كالغريق الذي يتمسك بالقشة.

    (وداعاً يا اسبرانزا وداعاً لا لقاء بعده)

    كانت هذه هي الكلمات التي جالت في خاطري ونا على متن قارب يبتعد عنها ، في اخر زياره لي لها في عام 1996.
    فقد اكتشفت انها ليست الامل ، لقد اكتشفت انها ليست الحلم الذي ابحث عنه ، احتجت الي 3 سنوات و اربع زيارات لاسبرانزا لاكتشف انها ليست الامل الذي ابحث عنه.

    فقدت الامل و ايقنت ان الامل الذي ابحث عنه ليس له وجود في هذا العالم ، و توقفت عن بحثي عن هذا الامل لثمان سنوات لاحقة.

    ما تخفية الاقدار غريب و كل ما يكتبة الخالق لعبده الضعيف وراءه حكمة عضيمة ، فعندما بدات في كتابة هذه المغامره التي عايشتها ، و احببت ان يعلم بها الجميع ، و عندمابدات في كتابة نهايتهاء بعد شهرين متتالية ، رزقني الله جل جلالة بالامل الذي كنت طالماء ابحث عنه ، لم اكن اعلم بان املي لا يبعد عني سواء دقايق معدوده و انا الذي جلت العالم قاطبة بحثاً عنه.

    هي املي ، هي زوجتي التي اعشقها و اهواها بجنون.

    فلا تفقدو الامل في خالقكم ففي كل شي حكمة.

    اهدي هذه المغامره لاغلى ما عندي ، اهديها لزوجتي .





    ( استودعكم الله )

  8. #8
    رحالة المغرب الصورة الرمزية وخا وخا صافي
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    714

    رائع رائع رائع

    عشت معاك حتى أخر لحظة من الرحلة

    بصراحة مادري وش اللى اعلق عليه وش اللى اخليه

    المناظر رائعة واللى اروع منها عدست المصور

    الله يعطيك الف عافية يارحالة "سفاري الاول"

  9. #9
    ©؛°¨°؛©][مشرف سفاري الفلبين][©؛°¨°؛©
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    3,605

    وخا وخا صافي

    احمد ربي ان الموضوع جاز لك

    هذي قصة حقيقية انا عشتها و حبيت اشارك غيري في المغامرة هذي

    مشكور على تشريفك الموضوع بمشاركتك الكريمة

  10. #10
    مسافر مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    182

    رااااااااااائع راااااااااااائع رااااااااااااائع


    مبدع دايما واسلوبك في الطرح شيق


    ننتظر بشوق مغامرا تك القادمه في جزء آخر من العالم


    كل الود

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رحلة اسبرانزا الي مدينة بوسطون الامريكية - Boston
    بواسطة Esperanza في المنتدى سفاري أمريكا الشمالية والجنوبية
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 2007-08-22, 07:54 PM
  2. بالــــي - Bali
    بواسطة Esperanza في المنتدى سفاري إندونيسيا Indonesia
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 2006-11-13, 06:55 PM
  3. رحلة البحث عن زبيدة ( مغامرة في ماليزيا)
    بواسطة Esperanza في المنتدى سفاري ماليزيا Malaysia
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 2006-01-15, 05:30 PM
  4. اسعار رحلاااات الى اروبا عامة ،، تفضل بالزيارة
    بواسطة محمد الدارى في المنتدى سفاري فرنسا وألمانيا France & Germany
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 2005-08-23, 12:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
X