صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: رحلتي الي ماليزيا بمختلف الازمان

  1. #1
    مراقب عام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    الدولة
    الامارات العربيه المتحده ابوظبي
    المشاركات
    5,933

    رحلتي الي ماليزيا بمختلف الازمان


    رحلة ماليزيا 01(بقلم فضاء 2)


    لست أول من اتجه إلى ماليزيا كوجهة سياحية. و لن أكون آخر من ذهب. و لم أرى زيادةً عن ما رأى غيري، بل أجزم لكم أنني لم أرى شيئاً بعد. هي تجربة شخصية أحب طرحها عليكم. فإن كان منها فائدة فأحب أن تعم هذه الفائدة.

    اليوم الأول الثلاثاء بتاريخ 5/ 10/ 2009م

    الجو العام: حكاية أول مرة



    أول رحلة طيران: كانت منذ أكثر من 15 عاماً و داخلية من المدينة المنورة إلى جدة (من باب يلا نجرب الطيارة يا بابا هييييييييه!) أيامها كان مطار دوميستك فقط.

    أول رحلة دولية طويلة: هي هذه من المدينة المنورة، الرياض، كوالالمبور (طويلة جداً لدرجة الترنح أثناء النزول من الطائرة بعد هبوطها و آسف على كثرة الفلسفة، وكأنني عاد قمت برحلات دولية قصيرة، الرجاء التغاضي!). لن أخفي أسفي حين رأيت مطار المدينة المنورة، و الذي أصبح مطاراً دولياً و لله الحمد، و قد آل لذلك الحال (كآبة، فوضى و عتمة). أقسم لكم أنهُ كان أفضل منذ خمسة عشر سنة. أخجل من عرض أي صور فمن تمكن من رؤيتهِ هنيئاً له، أعفاني! و من لم يره هنيئاً له أيضاً. الرياض، لم أر منها سوى أضواءها في آخر ساعات الليل. أخيراً مطار كوالالمبور (لن أقارن، فأنا أكره هذا الأسلوب، يكفيني أن أقول عييييييب يا خطوط السعودية! و الله عيب!)



    أول منظر: نافذتي كانت مطلة على أجمل كتلة حديدية طيلة 12 ساعة في رحلتنا السعيدة. نعم.. الجناح! (تذكرت حين كنت أشرح لطالباتي عن كيفية قياس طول الجناحين للطائرة أو الطيور! و المعروف بكلمة wingspan) منظر رحلتي جزء من wingspan ناهيك عن نظرة كريمة من أحد الـjets جزاه الله خيراً.

    أول آيات قرأتها مع الإقلاع: من سورة النور و توقفت عند قولهِ تعالى: {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } سورة النور، آية (35)




    أول اكتشاف نفسي: اكتشفت أنني لا أعاني من (فوبيا) أي رهاب من الأمور التالية: الأماكن الضيقة أو المرتفعات أو الطيران، الحمد لله. و لكن اكتشفت أنني أخاف الماء. تابع القراءة لتعلم كيف و متى!



    أول فرض صلاة على متن الطائرة: كانت صلاة الفجر فوق المحيط الهندي (يا سلام على المطبات الهوائية و أنت تستقبل القبلة أو على وشك السجود أو الركوع، لن أتحدث بالتفصيل عن هذا الشعور بالذات، لكن يكفيكم أن معدتي لم تكن في المكان الصحيح!).

    أول حوسة: دورة المياه في الطيارة، دقيقة صمت على المناظر و الفوضى التي رأيتها. أكثر من 10 دقائق لأتوضأ و أستعد للصلاة، أشفقت على أصحاب الأوزان الزائدة و فارعي الطول، لم أتوقع هذه المعاناة أثناء القيام بالوضوء! هذا و أنا ضمن معدل المتوسط، عانيت كثيراً.



    أول أشعة للشمس: كانت و نحن على ارتفاع شاهق فوق شبه القارة الهندية. ما أجمل الشروق و أنت في السماء و كأنها أرضٌ فوق الأرض لها شروقها و غروبها الخاص.

    أول درس جغرافي جوّي: كانت الرحلة نحو الشرق إلى جنوب شرق. فـ(غداً) أتى سريعاً و الصباح استحال ظهيرة عند الوصول.



    أول تناطح مع السحاب: و لا يمكنني أن أغفل عن إبداع المولى عز وجل في السحاب. فبعضها متراكم كحلوى السكر و بعضها مترابط كفراشٍ من بياض القطن. كثيرةٌ تبدو أسفل منا كالجُـزر و كثيرةٌ من حمتنا كسقفٍ بارد. كثيفةٌ كالحائط و حين نقترب تغدو طريةً خفية لطيفة. فسبحانك يا ربي ما أجمل خلقك.


    أول هبوط سيء: و كان من قِبل الكابتن الطيار (حظهُ حلو لا أتذكر اسمه) حين هبطنا في مطار الملك خالد الدولي في الرياض.

    أول هبوط سلس: و كان بعد إكمال رحلتنا من الرياض من قِبل الكابتن الدولي الطيار (آسفة أن لا أتذكر اسمه) حين هبطنا في مطار كوالالمبور الدولي.



    الوصول: اليوم الثاني الأربعاء بتاريخ 6/10/ 2009م

    انطباع أول: التطور مذهل في ماليزيا.. و الخضرة هي اللون الأساسي.



    أول لغة: أنا متأكدة أن اللغة الأولى في ماليزيا هي اللغة الإنجليزية و من ثم الماليزية و الصينية و الأوردو. و لولا ذلك لما أصبحت قطباً سياحياً قوي الجذب. لذا لم أشعر بالغربة أبداً فحتى الصغار لديهم القدرة الكافية على التفاعل. خاصةً هؤلاء التي فرضت عليهم ظروف الحياة العمل في سنٍ مبكرة جداً. (ربّ ضارةٍ نافعة!).



    أول نخلة لا تثمر: وهي مزارع كثيرة من النخيل ما بين المطار و بين العاصمة كوالالمبور. كنت متأكدة أنها ليست نخيل جوز الهند و كانت لديّ قناعة أنه ليس نخيل رطب. وبعد سؤال السائق أخبرنا أنهُ نخيل يتم استخلاص الزيت النباتي منه. سألتهُ للتأكد أكثر (No fruit for this tree?) فأجابني (No Fruit). و على ذمة السائق إن كان في معلومتي هذه أي خطأ، فأنا بريئة منها و شكراً.


    أول قبة: كانت لمسجد في الطريق بين مطار كوالالمبور و العاصمة.

    أول علامة للإسلام: الحجاب للسيدات الماليزيات كان مدهشاً. للأمانة، توقعت رؤية السفور بأسوأ صورهِ هناك و لا أُنكر أنني رأيتهُ في السياح. إلا أن النساء المسلمات الماليزيات، بِدأً من اللاتي رأيتهن في المطار كانت طريقة حجابهن كالتالي: تنورة طويلة فوقها بلوزة طويلة تصل لنصف ساقيها بأكمام طويلة و على رأسها طرحة. أسمائهن في الغالب عربية. أما النسبة لهذا الظهور المريح للمسلمات فهو يتفاوت بين المناطق في ماليزيا.



    حقيبتي الأولى: طبعاً أنا امرأة.. لذلك من الطبيعي أن أحمل 3 حقائب بينما حمل زوجي حقيبة واحدة فقط. لكن كنت أستطيع الاستغناء عن جميع حقائبي إلا واحدة My Backpack لقد كانت عالمي بكل ما تعنيه الكلمة من معنى. و كما يُقال (يضع الله سرّه في أضعف خلقه) الباك-باك أعجوبة. تحمل فيها لوازم كثيرة و تقذف بها على ظهرك و تسير. أحب أن أسرد لكم محتوياتها لكن في المرة القادمة إن شاء الله.



    أول كتاب: عدا مصحفي و الخرائط التي أطلع عليها يومياً. الكتاب الأول الذي تمكنت من إنهاءه في أقل من 10 أيام و ذلك لأوقات الفراغ الكثيرة في الجو و البحر أو البر أثناء تنقلنا بين المناطق. رواية الكاتبة دانيال ستيل (خمسة أيام في باريس). كانت فكرة مجنونة أن أقرأ عن رحلة في رحلةٍ أخرى و لكن كانت تجربة تستحق



    أول رحلة بحرية: كانت بين جزيرتين تابعة لماليزيا و هما جزيرة (لانقكاوي Langkawi) و (بيننق Pening) عن طريق عبارة لمدة 4 ساعات. اكتشفت خلالها أنني أخشى البحر فلم أجرؤ على الخروج من مكان الركاب إلى الهواء الطلق. ربما كنت أخشى الشعور بدوار البحر. و أدركت شيئاً، صفحة البحر الممتدة على مدّ البصر موحشة حتى لو كانت في النهار.



    أول كاميرا ديجيتال: في رحلاتي و سفري و مناسباتي، كانت الكاميرا التي أستخدمها فيلم فوتوغرافي كانون. و هنا أشكر أخي عبد الرحمن على إعارته لأستخدم الكاميرا الديجتال (Canon Digital IXUS 75). كانت رفيقة سفر ممتعة، صبورة، عملية و خفيفة و لكن بحاجة لشحن دوري. لا يمكنك أن تغفل عن ذلك و إلا سينتهي بك الأمر لاستخدام كاميرا الجوال (هذا إذا تذكرتم أن تشحنوا الجوال يا أبطال). كليك على فلكري لرؤية المزيد من الصور. طبعاً أسفله جوالي (E66).. أجمل ما فيه دقة الصورة العالية خاصةً في الضوء الطبيعي، في الواقع كنت أخطئ بين صور الكاميرا و صور الجوال بعد أن جمعتها في ألبوم واحد!






    أول احتفال: المناسبة التي تزامنت رحلتنا معها كانت مهرجان أو عيد هندوسي يُسمى ديبافالي Deepavali. و لم نشهد الاحتفال ذاته بل الاستعدادات له. و بكل براءة سألت عن ماهية هذا الاحتفال أكثر من مرة لأنني اسمع به للمرة الأولى. و كانت الإجابة أنه مهرجان الضوء و هو يوم انتصر فيه الخير على الشر. المدهش أن جميع المراكز التجارية و الفنادق قد تركت مساحة للإبداع بالرسم بالرمل الملون للتعبير عن فرحة الهند بهذا المهرجان. و تراود لي هذا السؤال (لماذا تحتفل ماليزيا بمهرجان هندي هندوسي؟) و السبب أنني شعرت بأنهُ شبه إلزامي. الإجابة (ماليزيا آسية حقيقية) و التفاصيل على هذه الإجابة في الأجزاء القادمة من الرحلة. يمكنكم التعرف على بعض الاحتفالات في ماليزيا بكليك على هذه الصورة.



  2. #2
    مراقب عام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    الدولة
    الامارات العربيه المتحده ابوظبي
    المشاركات
    5,933



    عندما اتجهت لماليزيا كوجهة سياحية، كان همي الأول و الأخير أن تكون مدة رحلتي متناسبة مع ميزانيتي، خاصةً حين يترتب الأمر لشراء الهدايا. (و أنا أحب شراء الهدايا.. جداً.. جداً..) و لذلك لم أثق بالمكاتب السياحية في المملكة التي طلبت منا مبلغ زهيد جداً مقابل توفير السكن هناك، “وخمس نقوم يا مدام“.

    نعم مبلغ زهيد ولم أوافق، لأنهم بكل بساطة لم يوفروا لي سوى ذلك.

    الجو العام: رحلتي و الفنادق

    “فنادق فقط؟” كان هذا سؤالي باستغراب شديد و أنا أجهز نفسي ذهنياً لتلك الرحلة. فأجاب نعم لا وسائل مواصلات، ليس هناك سائق واحد محدد و لا دليل سياحي، لا خطة مفصلة بكل جولة في كل منطقة.. هذا ليس من ضمن الـ”Package“

    ربما كانت صدمة لموظفي مكاتب السياحة أنني شخصياً كنت أرفض النزول في فندق خمس نجوم! وهو السؤال المقرف رقم واحد الذي مللت من الإجابة عليه: لماذا خليجيين ولا ننزل في فندف خمس نجوم أو أكثر؟

    إجابتي: “أستطيع لكن ما الفائدة؟ طلباتي من غرفة الفندق أمور بسيطة وهي…“

    سرير

    دورة مياه خاصة

    مدخل كهربائي (من أجل الشواحن، كاميرا و جوال، ومآرب أخرى)

    نافذة مطلة على منظر أريده.

    و الضيافة (عشان خرمة الشاي آخر الليل)

    مرآة (لزوم الشياكة)

    النظافة العامة

    حتى فنادق لا تملك سوى نجوم السماء لتقدمها لك كمنظر مدهش من سماء الليل الصافية، يمكنها توفير طلباتي تلك! و لهذا السبب، كنت أصر على فنادق أربع نجوم و الإطلالة الجيدة. الأسباب تروها مع السياق..

    هل ندمت جزئياً على قراري هذا؟ أيضاً سترون هذا مع السياق!



    لم أكن عشوائية: تجد بعض الناس يقول لا من أجل لا نفسها، بينما كانت “لا” التي كنت أصرّ عليها بعد بحث و دراسة للخيارات التي سألجأ إليها فيما يترتب حول الإقامة في كل منطقة. و الدليل دفتري الصغير الأحمر الذي حملته معي في كل مكان و الذي دونت فيه أسماء المناطق و من ثلاث إلى خمس خيارات للفنادق و السكن في كل منطقة! يجدر بي ن أذكر أنني ذهبت هناك في غير المواسم أو كما يُقال: “Low season“

    الذهاب في غير المواسم النشطة يكسبك أشياء، و يحرمك من أشياء أخرى.

    أثني بشدة على أحد المنتديات و التي ساعدتني كثيراً في تحديد خياراتي.

    منتدى الشركة العربية للسياحة في ماليزيا

    تمكنت من المعلومات الوفيرة في هذا المنتدى أن أدرس رحلتي دراسة مكثفة قبل أن أبرح أرضي إلى تلك الأرض الجديدة. و “نعم!” أنصح كل من أراد خوض هذه التجربة أن يقرأ من منتدى الشركة العربية أو أي منتديات، مدونات أخرى تتحدث عن تجارب شخصية، ستدهشك كمية النصائح المجانية و المقدمة بكل حب و رضا.



    مكتب سياحي ماليزي: الإجازات الذهبية “Golden Holidays“

    عند الاتفاق مع المكاتب السياحية يجب أن تعد ورقة بهذه الصورة، كذكر عدد الأفراد و أسمائهم، نحن كنا شخصين.. أول يوم و آخر يوم من الرحلة، مع تفصيل لجولة كل يوم على حدة بالتوقيت لبداية الجولة و نهايتها.. تلخيص بالرسوم المدفوعة مسبقاً كتذاكر العبّـارة، تذاكر الطيران الماليزي، و غرف الفنادق بالإفطار. اسم موظف المكتب السياحي و توقيع الزبون.



    كيف وجدنا المكتب السياحي؟ عن طريق مكتب الاستعلامات في مطار كوالالمبور الدولي.. “هم و جدونا و لسنا نحن من وجدناهم، لأنها الطريقة الأصح للسياحة“. تم إرسالنا لصالة المكاتب السياحية التابعة للمطار و استقبلنا بابوجي و مساعده باسم الإجازات الذهبية. (طبعاً بابوجي كان من أصول هندية، وهو أول شخص جعلني أتساءل عن تواجد موظف هندي في ماليزيا) استمعنا لعرضه، و أسعاره و شاهدنا ملفات الصور و أنواع الرحلات.. و خلال ساعة كاملة لإنهاء إجراءات المطار و استلام الحقائب.. ساعة كاملة أخرى، للاتفاق و النقاش، فأنفاس زوجي و بابوجي طويلة (ما شاء الله) في المساومة على الأسعار، و اقتربت ساعة المغرب و بدأت شياطين السفر توسوس لي بالعودة للمملكة. ساعتي تشير للسادسة بتوقيت كوالالمبور و نحن لم نبرح المطار بعد، و لأن لي علم مسبق بمواعيد ماليزيا التي تنام بعد الساعة الثامنة مساءً، أدركت أن اليوم الأول في ماليزيا قد ذهب هباءاً! أخيراً تم الاتفاق بسعر جيد جداً، و توكلنا على الله!



    توكلنا على الله خاليا اليدين؟ “بالطبع لا“، كان بحوزتنا شريحة جوال مدفوعة “تشبه سوا” للتواصل داخل ماليزيا. و عدد من إيصالات الاستلام “vouchers“، كلٌ في ظرفها الخاص، بحسب المحطات التي سنتوقف فيها بالترتيب الموضح في خطة الرحلة. يمكنك القول، عدا جواز السفر، إيصالات الاستلام تلك هي حياتك في ماليزيا!





    الدعاء: لا يمكن للإنسان أن ينكر فضل الدعاء في رد الكثير من البلاء، سبحان الله، (يا بختنا و الله بديننا العظيم)، عبادة تقوم بها و أنت تسير في تيار حياتك اليومي، كل ما تحتاج إليه أن تحسن الظن بالله و تحرك تلك العضلة الصغير بالدعاء.



    “اللهم رب السموات السبع وما أظللن، و رب الأرضين السبع وما أقللن، و رب الشياطين و ما أضللن، ورب الرياح و ما ذرين. أسألك خير هذه البلاد و خير أهلها، وخير ما فيها، و أعوذ بك من شرّها، وشرّ أهلها، وشرّ ما فيها“

    كوالالمبور

    Dorsett Regency Hotel



    لم أتمكن من أخذ صورة كثيرة للفندق بكاميراتي فسرقت البعض من موقع دورست الرسمي.

    موقعه ممتاز بالنسبة لشارع العرب في كوالالمبور يمكنك التجول في شارع العرب و العودة للفندق سيراً على الأقدام.

    الخدمة ممتازة بدأً من الاستقبال (الذي أخبرنا أن خِبرنا عتيق و دورست أصبح فندق خمس نجوم)..

    لقد جننت رسمياً..

    هههههههه ليس لذلك الخبر بل إن جميع شياطيني طارت بلا رجعة، عندما رأيت غرفتنا الديلوكس في فندق دورست. و بدأت بأخذ صور لكل شيء تقريباً وهذه بعضها.





















    دعابة: سألتنا موظفة الاستقبال إن كانت هذه المرة الأولى لنا في ماليزيا فأجبتها: “نعم!” بينما أجابها زوجي: “لا!” ثم صعدنا و نحن مختلفان في قضية “أن الصراحة الزائدة أسوأ من الكذب!” هو يدافع عنها و أنا ضدها!



    فسحة: أول ليلة في ماليزيا لم أقضها في النوم، بل استعديت سريعاً بعد اكتشاف غرفتنا، و اتجهنا للأسفل للمشاهدة ردهة الفندق، الكوفي شوب، ثم سألنا رئيس الـ “bellboys” عن الطريق لشارع العرب، فأرشدنا إليه.

    أتتذكرون حقيبتي؟

    أشار الرئيس إلى حقيبتي قائلاً بالإنجليزية: “انتبهي من علي بابا!“

    فسألته: “من؟!“

    فأشار أكثر لحقيبتي و طريقة حملي لها، و أعاد: “لصوص، لصوص، علي بابا!“



    خرجنا من دورست إلى شارع العرب، مسطحين ضحك على مصطلح علي بابا، تناولنا العشاء في أحد المطاعم، التقطنا مزيداً من الصور و عدنا للنوم. من شدة التعب (ما أتذكر إني وصلت للسرير أصلاً).. أتذكر أنني صليت الفجر في الوقت و لكن عدت للنوم سريعاً من شدة التعب.





    صباح اليوم التالي: استيقظت الساعة التاسعة و النصف، الخروج من دورست بعد الظهر متجهين إلى لانقكاوي. لا أستطيع نسيان صالة الإفطار التي وصلنا لها متأخراً، كانت مضاءة بنور الشمس. منظر خلاب جداً.. آسفة أنني لم أتمكن من أخذ صورة له.. لكن في تصفحي في موقع دورست وجدت صورة جيدة و اكتشفت أن هناك مطاعم أخرى في الفندق.



    مشهد صباحي: حوار هادئ من أب بريطاني مع ولديه محاولاً إقناعهما أن “الأومليت و البيض المقلي مثل بعضهما البعض” كان يتحدث كمدرس للغة الإنجليزية، بكل هدوء و كل روية. كم كان صبوراً مع إلحاح الولدين الصغيرين. تأملتهم لدقيقة وهم عائدون إلى طاولتهم لإكمال فطورهم و تساءلت مع نفسي، هل كنت سأكون بهذا الهدوء لو أنني اصطحبت أبنائي إلى هنا؟



  3. #3
    مراقب عام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    الدولة
    الامارات العربيه المتحده ابوظبي
    المشاركات
    5,933

    ماليزيا 03






    مرت مدة طويلة جداً على الموضوع الثاني من رحلة ماليزيا 2009 .

    الأسباب كثيرة جداً لهذا الانقطاع لن أتمكن من التصريح بها أو سردها.

    أكثر ما أعجبني من أحداث مؤخراً هو ما قام به الأستاذ: أحمد الشقيري في 2010.

    خواطر 6 في دول مختلفة من ضمنها ماليزيا.

    .

    .
    إ


    الجو العام: ما أروعك.

    جزيرة لانقكاوي

    Awana Porto Malai Resort



    لم أتمكن أيضاً من أخذ صور بكاميراتي الخاصة و السبب: العجلة في اليوم الأول في الجزيرة حتى لا ينقضي بدون استغلاله للتجول في الأرجاء و السبب الثاني الأمطار كل يوم نهاراً.

    لذلك أنا مضطرة أن أستعين ببعض الصور من حسابات أصدقاء فليكر، و الذين تمكنوا من النزول في منتجع أوانا أيضاً. فشكراً لكل من

    .
    pankaj.batra

    &
    ChrisLCW is still BUSY XD



    .

    .


    موقع منتجع أوانا الرسمي، زودنا بصورة صغيرة جداً، لكن عروضه جميلة و أسعاره أجمل و خدماته مذهلة.




    موقع المنتجع استراتيجي في جنوب غرب الجزيرة حيث ميناء السفن للجولات البحرية بالإضافة إلى إطلالتين مذهلتين، واحدة
    (على الطبيعة الخضراء الغضة للجزيرة)
    و (الأخرى على البحر و الجزر التابعة للجزيرة الأم، لانقكاوي).
    منتجع أوانا بعيد بقدر 10 دقائق إلى أكثر من نصف ساعة بالسيارة عن أماكن الترفيه، التسوق و السياحة في الجزيرة لذا يجب أن تكون السيارة تحت تصرفك طيلة الوقت.
    .

    .




    إذا كنت تعتقد أن بإمكانك الدخول سريعاً عبر مدخل أوانا إلى الردهة دون أن تتوقف، فأنت مخطئ لا محالة. في كل زاوية صغيرة يمكنك الجلوس و التأمل لدقائق معدودة و لولا العجلة لكانت وقفتي في مدخل أوانا تفوق العشر دقائق.

    .


    من البداية أدركت أن أوانا منتجع على الطراز الصيني، المدخل المذهل، بدأ بديكور آنية الخشب و أجراس القصب التي زينت المدخل، خرير الماء المتساقط من سقف المدخل على الجنبين بينما تمر يبعث في النفس رضاً و سكينة، استخدام وحدات من الطبيعة لتندمج لا شعورياً بما حولك، كالنباتات، حصى النهر الأسماك الذهبية و الماء الجاري.

    و قبل أن تصل قدمك لأول خطوة داخل الردهة يستقبلك الموظف الأول بصيحةٍ قوية ينبئ بوصول “العروسين”. ديك! ديك حقيقي كحقيقة صيحته و ريشه الملون! نظرت إليه أبتسم و أجزم أن وجوده ليس اعتباطاً و لا محض صدفة.

    .


    .


    .


    .


    .

    .



    .
    الاستقبال، و ما أدراك ما الاستقبال في منتجع أوانا. بالنسبة لي أعطي استقبال المنتجع العلامة الأعلى ضمن مجموعة الفنادق التي زرتها حتى الآن. و السبب بسيط، المساحة المثالية. ليست بالهائلة فلا تعلم بدايتها عن نهايتها. و لا بالضيقة فتتخبط بكل شيء وكل شخص يُمنة و يُسرى. موقع كل شيء مدروس و قريب فيمكنك مراجعة كاونتر الاستقبال و أنت تستمع لفرقة تغني في أقصى ركن في الردهة و بيدك مشروب ساخن أو بارد ابتعتهُ منذ ثوانٍ من كشك المشروبات في نفس المكان. و عينك تتفحص على بعد خطوات معروضات محلية وتفكر: “أشتري و لا ما أشتري!“

    .





    .

    .

    و لأن الرحلة كانت جوية إلى لانقكاوي، فقد أخذت من وقتنا مأخذاً. و ما بين وضوء و آداء للصلاة و استعدادٍ سريع للجولة التقطت هذه الصور بسرعة لغرفة ديلوكس مطلة على البحر في منتجع أوانا، جزيرة لانقكاوي.

    .





    .


    .


    .


    .


    .
    .
    الإطلالة كانت الأروع بالنسبة لي في جميع إطلالات الفنادق الأخرى. يكفي أن أستيقظ كل صباح على صوت انهمار الأمطار لأجد الإطلالة تتجدد كل يوم بلون و شكل جديد. أجمل مراعاة للعين و ما تعشقه من خضرة و صفاء و تناسق ألوان و نظافة مطلقة.

    .


    .


    .


    .


    .


    .
    .
    دعابة



    .

    كانت غرفتنا في منتجع أوانا في أقصى جزء من المبنى. مما يعني العبور بعدة ممرات و جسور بين المبنى و الآخر للوصول إليها. كلما انتهى جزء و اقتحمنا جزء آخر نسأل

    نحن: هل وصلنا؟

    البيل بوي: لا، ليس بعد يا سيدي!

    فتم تشبيه هذا المشوار بالسير على سور الصين العظيم بتحوير للإسم.

    .
    .


  4. #4
    مراقب عام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    الدولة
    الامارات العربيه المتحده ابوظبي
    المشاركات
    5,933

    فسحة



    .
    التجول في أوانا فسحة بحد ذاتها، فالخدمات و الأركان تغنيك ليوم كامل عن رحلة الجزيرة. إذا كنت من أولئك الذين يستمتعون بالإستجمام في منتجع و الإستمتاع بالشمس، بالهواء و الأجواء. أنصحك بالإستشارة و أخذ القرار ثم الحجز من البداية إن كنت بالفعل تنوي قضاء نهارٍ كامل في المنتجع.

    .


    .
    إذا أردت التجول داخل باحات أوانا المصممة ببراعة. فعليك المرور دائما عبر سور أوانا العظيم.

    و سيساعدك ذلك على التعرف على إطلالات أخرى لأوانا.

    .


    .


    ..


    .
    و إن أردت الوصول للمطعم أو بعض الخدمات الخارجية بسرعة فاسلك ممر الواجهة البحرية “shortcut” بدلاً من الممرات الداخلية. ومن ضمن الخدمات التي لم أجد لها صوراً جيدة في جعبتي: ركن القراءة، صالة الرياضة، محل الهدايا، سبا و مساج أوانا و ركن تقديم المشروبات.

    .


    .


    ..
    دراما



    .





    .

    رغم الصورة الرديئة التي التقطتها لمنارة أوانا كنت محظوظة بما فيه الكفاية أن أرتقي درجاتها. لكن للأسف لم أكن أعلم بوجود مطعم إيطالي هناك مما سبب لي الكآبة بسبب رفض زوجي أن نتناول فيه وجبة العشاء.

    .





    .

    .





    .

    التحفة الأروع في أوانا، هي هذه العارضة التي تبين المسافة بدقة بين منتجع أوانا و مدن و عواصم عالمية، كباريس، لندن، كوالالمبور، لوس أنجلوس، سينغافورة، نيويورك، سيدني و طوكيو.

    .





    .

    .






    .

    تناولت الفطور 3 مرات في منتجع أوانا و بالكاد تكررت أطباق الفطور الرئيسية. هناك تنوع مذهل في الأطباق المقدمة إلا أن بعضها لا ترتقي للذوق العام بقدر كونها ذوق خاص. و أعتقد أن الكاريكاتير التالي قد يوضح المغزى من حديثي.

    .





    .





    .

    المساج بعد رحلة مجنونة طويلة على الأقدام، لهو المكافئة الأروع لأي سائح. قامت فتاة ماليزية تدعى ليلى بعمل مساج للقدمين. وهذا المكان الذي تعمل فيه، أنصح بها، كانت مهذبة جداً و حديثها ممتع و أناملها كعصي السحر. و وعدتها بعمل دعاية مجانية لمحلهم.

    .





    .





    .

    مشهد صباحي

    عائلتان سكنت معنا في منتجع أوانا. أراها مستيقظة مبكراً كل صباح الأولى: عائلة مصرية مسلمة. حافظت على موعد نومها المبكر. و الثانية عائلة ألمانية سهرت طيلة الليل تتجرع و تسكر. من الممتع المقارنة بينهما كل صباح. تعابير الوجه، الحديث و أطباق الفطور. أقداح القهوة السوداء على مائدة و أكواب العصير على الأخرى.

    دراسة البشر أمرٌ ممتع، إلى أن يقاطعك بعض البشر عن فعل ذلك.

    .

    .





    ..




  5. #5
    مسافر فعال الصورة الرمزية رحالة سعودي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    535

    يعطيك العافية على هذا التقرير الممتاز

  6. #6
    ©؛°¨°؛©][مشرف سفاري تونس][©؛°¨°؛© الصورة الرمزية Out Of Control
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    المشاركات
    2,023

    كالعادة المبدع هارتي دائما ما يتحفنا براوائع سياحية

    و هذه المرة جاءت ماليزيا و يا روعة ما قدمت

    فلك مني الف تحية و الف شكر

  7. #7
    مراقب عام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    الدولة
    الامارات العربيه المتحده ابوظبي
    المشاركات
    5,933

    اشكركم اخواني جميعا عالمداخله

  8. #8
    ©؛°¨°؛©][مشرف سفاري اندونيسيا][©؛°¨°؛© الصورة الرمزية صقر المنتديات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    4,715

    صور في قمة الروعة وتقرير رائع كروعتك



  9. #9
    مراقب عام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    الدولة
    الامارات العربيه المتحده ابوظبي
    المشاركات
    5,933

    اشكركم جميعا اخواني واخواتي عالمداخلات الرايعه

  10. #10
    مسافر مشارك
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    115

    شكرا لكم على ما تبذلونه من جهد

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قرار عاجل بفتح توزيع المنح للمواطنين بمختلف مناطق المملكة
    بواسطة AHMED AYSH في المنتدى ساحة الحوار المفتوح
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2011-01-11, 02:22 PM
  2. إقامة صلاة الاستسقاء بمختلف ربوع المملكة
    بواسطة المستشار في المنتدى سفاري المغرب Morocco
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 2007-01-26, 05:46 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
X