X أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا بالضغط هنا
اعلانات منتديات سفاري
rentalcars.com



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11 (permalink)  
قديم 2008-11-30, 10:14 PM
سفيرة سفاري مصر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: جدة/ أرض الرخاء والشدة
المشاركات: 249
افتراضي

قمر الشرقيه




الشكر لله أختي وجزاك الله كل خير على تشريفك








متعة الترحال
اللهم آآآآآآمين ونسأل الله ان يحقق الأماني
جزاك الله خير ورفع من شأنك في الدارين











كيك و عسل
وجزاك الله الجنة بغير حساب على تشجيعك








حلوة الاحساس
الله يسعدك ويصب عليك الخير صبا صبا
جربي هذا الرابط يمكن يفتح معاك

برنامج منبه الذاكرين
وبشريني لانه برنامج راااائع

وألف شكر لتشريفك









m&m'ssss
الرائع هو كلامك المشجع
اسأل الله أن يسعدك في الدارين









ابو هدى
اللهم آآآمين وإذا أردت مثل الأجر فانشره هنا وهناك
وكل عام وأنتم بخير وجزاك الرحمن الجنان وزوجك من الحور الحسان











نجمة سفاري
وجزاك الله الجنة بغير حسااااب












زياد2010
اللهم آآآمين
وجزاكم الله من كل خير ورفع بكم شأن الإسلام والمسلمين على كلماتكم الطيبة












نكمل بقية الخطوات بإذن رب البرية

توقيع : أم جمانة


الخطوات الرئيسية لترك مشاهدة الأفلام الإباحية ونسأل التوفيق من رب البرية
http://www.sfari.com/forums/sfari3/t...29/#post410094
http://www.sfari.com/forums/sfari3/travel38431/

رد مع اقتباس
  #12 (permalink)  
قديم 2008-11-30, 10:29 PM
سفيرة سفاري مصر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: جدة/ أرض الرخاء والشدة
المشاركات: 249
افتراضي



نكمل اليوم الخطوات و سنبدأ بحول الله بتوضيح مضار مشاهدة الحرام

لنرى كيف اننا نجلب لأنفسنا الضر في الدنيا والأخرة








1-أول المضار بالتأكيد أنها هي معصية لله وذنب عظيم


2-قد تكون سبب لفعل معاصي أخرى مثل العادة السرية أو الزنا أو اللواط أو جماع الدبر والعياذ بالله



3-صرف المال في الحرام


4-تفقد التركيز وتشوش على العقل


5-تضعف الرغبة الجنسية عكس ما يتصور بعض الناس


6-تضعف الغيرة والحياء


7-قد تكون سبب لحدوث بعض المشاكل بين الزوجين والتي ربما تؤدي لطلاق


8-قد تسبب الشعور بالنقص والضعف وعدم الرضي عن النفس لدى بعض الرجال عندما يشاهد هذه الأفلام


9-قد تسبب عدم الرضي عن الطرف الأخرى بالنسبة للمتزوجين فيحاول إن يغطي على عدم الرضي هذا بالتخيلات فعند الجماع بين الزوجين يتخيل الزوج إن بجامع إحدى تلك الممثلات بدل زوجته أو يشاهد فلانة وهذا من أثر الذنب وعقاب من الله


10-بعض الأزواج المشاهدين لتلك الأفلام كان سبب لانحراف زوجاتهم أو بناتهم او أخواتهم


11-تجعل من بعض الأشخاص ناس انطوئين غير اجتماعين



12-سواد الوجه وظلمتـه وما يعلوه من الكآبـة والمقت الذي يبـدو عليه للناظريـن. ومنهـا: ظلمة القلـب وطمـس نوره

فالعفيف على وجهه حـلاوة وفي قلبه أنـس. ومـن جالسه استأنس بـه،

13- كثرة النظر للنساء وعدم غض البصر وهذا من العقاب الدنيوي

14- محق البركة وكثرة المشاكل والهموم

15- بعض الأزواج عندهم زوجات غاية في التدين والأخلاق فيرمون تلك الجوهرة التي عندهم ليبحثوا في القمامة عن الفضلات

إن ذالك الجمال المشاهد في الأفلام لا يساوي ظفر في قدم أمراه شريفة عفيفة

إن المشاهد لتلك الأفلام كالسابح في مياه المجاري لا يزداد غير قذارة ورائحة كريهه


15 -أنه يعرّض نفسه لفـوات الاستمتاع بالحور العـين في المساكـن الطيبة في جنات عـدن










فيا أخي في الله..ألا تريد الحوريـة؟؟ ألا تريد زوجة لـو اطلعت على أهل الأرض لطمس نورهـا نور الشمس من جمالها وبياضهـا. فكيـف بالله تستبدل هذه الحورية بصور ومشاهد تقلب بصرك فيها هنا وهنـاك لمشاهدة الصور الجنسية والأفـلام.



ألا تـريد هذه الحوريـة التي تنتظرك؟؟ ما من شك سـوف تقول نعم اريدهـا!!





طيـب هل تعرف ما هو مهرهـا؟؟



مهرهـا اخي ليس ألف أو ألفـين أو عشرة ألاف أو مئة ألف كمـا في الدنيا

وإنما مهرها أن تتقي الله تعالى وتبتعد عن المحرمـات





وبإذن الله لقاءنا القادم سيكون عن طرق معرفة مهر الحور العين

والطريق إلى السعادة الأبدية







قال تعالى " وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ "









انتظرونا لمعرفة آخر الخطوات وهي الطرق المعينة بحول الله على تركها



أم جمانة



توقيع : أم جمانة


الخطوات الرئيسية لترك مشاهدة الأفلام الإباحية ونسأل التوفيق من رب البرية
http://www.sfari.com/forums/sfari3/t...29/#post410094
http://www.sfari.com/forums/sfari3/travel38431/


آخر تعديل بواسطة أم جمانة ، 2008-11-30 الساعة 10:42 PM
رد مع اقتباس
  #13 (permalink)  
قديم 2008-12-01, 04:06 PM
الصورة الرمزية قلب حنان
كبار شخصيات سفاري
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 7,799
o:7:

ام جمانة اختي الحبيبة

ماشاء الله تبارك الله موضوع اكثر من رائع

دلك ربي على خيري الدارين واسعدك سعادة الدارين

وهدى ربي بطرحك وثقل به الموازيين

اسأل الله العظيم بفضل وحرمة هذه الايام أن يهدينا ويهدي بنا

ويعصم شبابنا وفتياتنا من كل سوء

تقبل الله منا ومنك صالح العمل

دمت في حفظ ربي

توقيع : قلب حنان

[CENTER]

رد مع اقتباس
  #14 (permalink)  
قديم 2008-12-02, 06:43 PM
سفيرة سفاري مصر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: جدة/ أرض الرخاء والشدة
المشاركات: 249
افتراضي

قلب حنان
اللهم آآآآآآآمين على دعواتك الطيبة
وأتمنى أن تتكرموا بنقل موضوعي لاي منتدى ولأي موقع ولكم الأجر الجزيل بإذن الله
وللعلم فتوقيعك الجميل بحذافيره استخدمته كتوقيع لي في بقية المنتديات فجزاك الله كل خير
اسأل الله العظيم ان يرزقك في الدنيا فوق ماتأملين وفي الأخرة مالم يخطر على قلوب العالمين















اخي الكريم يامن مددت يديك ترجوا الخلاص من هذا الوباء المهلك

أخي الكريم يامن أردت الحور العين وسعيت لجلب مهرها



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات))




عليك أن تدرك تمامًا أن هذه المشاهدات لهذه الأفلام الساقطة التي تعرض الفواحش والتي تعرض الأجساد العارية المنهوكة التي أنهكتها الفاحشة فتعرض على أبشع صورها وأخسها.. إن هذه المشاهد لا تضر دينك فقط ولا تضر إيمانك فقط، إنها تضر رجولتك وتضر كرامتك وتضر مروءتك، فإن الإنسان إذا شاهد هذه المشاهد فإنه يرى العورات المغلظة من الرجال والنساء، ويرى هذه الفاحشة الرذيلة تُعرض على أبشع صورها، فحينئذ فليرجع إلى نفسه وليسأل: أين كرامة نفسي التي لابد أن تمنعني من مشاهدة هذه المشاهد الساقطة؟ أي مروءتي التي لابد أن تحفظني من أن أنظر إلى مثل هذه اللقطات التي يأنف منها كرام الناس؟ أين خلقي وأدبي الذي يمنعني من أن أكون متلوثًا بهذا الوحل الذي يُعرض على أبشع صورةٍ وأخسها؟.. فبهذه النظرة يحصل لك إعزاز لنفسك، ويحصل لك إكرام لها، ويحصل أيضًا تشريف لها أن تُدنس بهذه الفواحش وبالنظر إليها، فهذا هو السبيل الذي ينبغي أن تسلكه، إنه إعزاز نفسك عن أن تقع في مشاهدة هذه المشاهد الساقطة التي تعرض الفواحش والمحرمات.


فإن قلت: أليس الأفضل أن نترك النظر لهذه الفواحش طاعةً لله وليس إعزازاً للنفس؟ فالجواب: إنه لا فرق بين الأمرين، إنهما أمران متلازمان؛ فإن كل من اتق الله جل وعلا فلابد أن يصون نفسه، وكل من أخذ بطاعة الله فلابد أن يعز نفسه، قال الله تعالى: {مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً} أي من أراد أن يطلب العزة فليطلبها بطاعة الله






والأن اسأل ياأخي في الله نفسك، واسألها بكل صراحة: ما الذي يجعلك تشاهد المواقع الإباحية؟.. هل لأنك تجد متعة في مشاهدة العري؟.. هل تشاهد من باب الفضول؟.. هل لأنها تثير شهوتك؟


* انظر: كم تقضي من الوقت؟ وما المردود العملي من هذا؟

لن تجد مردودًا سوى (ضياع دين/ ضياع وقت/ ضياع واجبات/ غضب الله/ غوص في مستنقع النجاسة/ موت النفس/عدم غض البصر ... إلخ).



* اسأل نفسك: هل مشاهدة التعري فعلاً متعة؟، ألا يوجد طريقة أخرى لإثارة شهوتك بالحلال؟.. ما تأثير هذا الفعل على نفسك وقلبك؟، هل فعلاً تريد أن تتخلص من هذا الفعل؟




وتصور أنك شعرت بمتعة أو لذة، يوما أو يومين، أو شهرا أو سنة.. فماذا بعد؟!

موت.. ثم قبر.. ثم حساب، فعقاب... ذهبت اللذات وبقيت الحسرات



*إن كان البقاء وحدك يدفعك في هذا الطريق ، فاعلم أن الله تعالى يراك. لا تجلس وحدك، نادِ أخاك، أو أختك، أو زوجتك، أو أمك،أو ابنتك أو أي أحد ليجلس معك..... لا تفتح الإنترنت إلا في وجود أحد بجانبك...



وإذا ظهرت نتيجة طيبة ولم تعد تفتح تلك المستنقعات الرذيلة فعوِّد نفسك على أن تفتحه في وقت لا يكون فيه أحد، بعد استشعار أن الله تعالى معك







والأن هيا معي ياأخي الكريم لنتبع خطوات دفع مهر الحور العين

*استعن بالله، فما خاب من استعان به ودعاه واجتهد في تصلي الوتر ولو ركعة أخر الليل لتدعوا بها أو صلها حتى بعد صلاة العشاء ان خشيت ان تتكاسل وادعوا بها بخشوع وخضوع واطلب من الله الهداية
فصلاة الوتر لها تأثير عجيب وسحر بديع لن يعرفه إلا من جربها.

فكما قال تعالى ( إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا)







إنّ الله تعالى يمهل حتى إذا كان ثلث الليل الأخير ينزل إلى السماء الدنيا فيقول:


هل من تائب فأتوب عليه ؟


هل من مستغفر فأغفر له ؟


هل من سائل فأعطيه ؟


حتى يطلع الفجر " رواه البخاري ومسلم


وهل هناك حدث أعظم وأجل من نزول الرب سبحانه وتعالى

هل تتأمل كيف يراك سبحانه وتعالى وأنت قائم تصلي

هل رأيت من غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر كيف كان يبكي وهو يصلي


عن عبد الله بن الشَّخيّر رضي الله عنه قال ( أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل من البكاء ) رواه أبو داوود



طوبى لمن سهرت بالليل عيناه……. وبات في قلقٍ في حبِّ مولاه


وقام يرعى نجوم الليل منفـردًا……. شوقًا إليه وعين الله ترعـاه






استحضار رقابة الله جل وعلا، إن عليك أن تستحضر دومًا أنك لا تخرج عن نظر الله جل وعلا، فهو المطلع على سريرتك والمطلع على خبيئتك والمطلع على كل شؤونك، قال تعالى: {سَوَاءٌ مِنْكُمْ مَنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَنْ جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ}


* تذكر أنك قد تموت وأنت على حالتك هذه، وأنك تبعث عند الله على رؤوس الخلائق، وأنت تشاهد العري.


* كافئ نفسك بنزهة، أو أكلة، أو شيء تحبه نفسك، ما دام مباحًا


*قم بكسر ورمي مايجلب لك هذا الوباء غير آسف عليه.


*حاول أن تبحث عن رفقة صالحة تذكرك بالله إذا نسيت، وتعينك إذا ذكرت


*عاقب نفسك إذا عدت إلى ذلك بعقاب يؤلمك، ويردعك.


* اشغل نفسك بأي نشاط سواء بقراءة القرآن أو بالخروج أوبعمل نشاطات رياضية او الجلوس مع الأهل أو أي شيء يشغلك


* صحبة الصالحين، إنها رفقة الأخيار الذين يدلونك على طاعة الله جل وعلا، والذين يذكرونك إذا نسيت، والذين ينبهونك إذا غفلت، والذين تجد معهم الحب الحقيقي والمودة الحقيقية، قال تعالى: {الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ}


* وإذا كنت تستحيي من أن يراك أخوك على هذه المعصية، فكيف تجعل الله تعالى أهون الناظرين إليك؟


*هل رأيت ماأصبح عليه حالك بعد المعصية : هم في القلب، وضيق في الصدر، ووحشة بينك وبين الله.....فإلى متى هذا الحال وضياع العمر؟؟


*ذهب الخشوع.. ومات قيام الليل.. وهجرك الصوم.. فقل لي بربك ما قيمة هذه الحياة؟


كل نظرة تنظرها إلى هذه النوافذ الشيطانية، تنكت في قلبك نكتة سوداء، حتى يجتمع السواد فوق السواد، ثم الران الذي يعلو القلب، فيحرمك من لذة الطاعة، ويفقدك حلاوة الإيمان.

قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن العبد إذا أخطأ خطيئة نكتت في قلبه نكتة سوداء، فإذا هو نزع واستغفر وتاب صقل قلبه ، وإن عاد زيد فيها حتى تعلو قلبه، وهو الران الذي ذكر الله في قوله تعالى: {كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون}"




فكن ممن استغفر وتاب، وأكثر من التضرع لله تعالى أن يُطهر قلبك وأن يُحصن فرجك، وأن يُعيذك من نزغات الشيطان. واجتنب كل وسيلة تدعوك أو تذكرك بالحرام، إن كنت صادقا راغبا في التوبة.








وأقترح عليك في الأحوال التي تضعف فيها أمام الشيطان خاصة بأن تستشعر عظمة الله وتستحضر رقابته عليك دائما.

فلابد أن تثق بأن الله عز وجل يسمعك ويراك وإن لم تكن أنت تراه. ولتستحيي من الملائكة الذين سخرهم الله لحفظك والذين عن يمينك ويسارك يحصون أعمالك؛ فهم يرونك ويسمعونك في كل حال.




وللحديث بقية بإذن الله فتابعونا


توقيع : أم جمانة


الخطوات الرئيسية لترك مشاهدة الأفلام الإباحية ونسأل التوفيق من رب البرية
http://www.sfari.com/forums/sfari3/t...29/#post410094
http://www.sfari.com/forums/sfari3/travel38431/

رد مع اقتباس
  #15 (permalink)  
قديم 2008-12-12, 08:51 AM
سفيرة سفاري مصر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: جدة/ أرض الرخاء والشدة
المشاركات: 249
افتراضي





(( نواصـــــل))



كيف أخبارك أيها التائب الصادق؟؟


لقد تركتك أيام بعد ماقرأت ماقرأت

بشرني ماذا جد معك؟؟

هل انتصرت على الشيطان ايها المجاهد التائب؟؟

إذا كنت انتصرت فأبشر فقد ولدت من جديد



وإذا كنت ولدت من جديد فهذا الرابط لك"


http://www.sfari.com/forums/sfari2/travel18250/



و إذا كنت تحاول فأبشر فالله بفضله سينقذك مما أنت فيه إن صدقت النية وتوكلت عليه والتجئت إليه ودعوته وجاهدت لترك الحرام


لأن الله عز وجل قال ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين )


أحرص أخي الكريم أختي الكريمة على شراء هذه الأشرطة او الإستماع لها عن طريق النت فإنها رائعة ومفيدة وموقظة للقلوب بإذن الله


1) دمعة تائب .
2) ذكريات تائب .
3) قوافل العائدين / العائدات .
4) شجاعة تائب .
رسائل متفرقة







واسمح لي بنقل مقالة اعجبتني منقولة من مجلة الفرحة:

لمعرفة الأضرار الصحية التي يصاب بها الذين يشاهدون الأفلام الإباحية "الجنسية" ومدى خطورتها على صحتكم كان هذا اللقاء لـ (الفرحة) مع أخصائية طب العائلة د.دينا الرفاعي.
تقول د.دينا الرفاعي: إن الإدمان على مشاهدة الأفلام الجنسية ظاهرة مرضية لم يُعترف بها طبياً إلا في العقدين الأخيرين، وهو نوع من الإدمان لا يقل في خطورته على الصحة النفسية، عن ضرر إدمان الهيروين أو الكوكايين والكراك، فالشخص يحس أنه في حاجة ملحة إليها، ولا يرتاح ولا يطيب له بال إلا عند ممارستها، ولقد أثبتت الدراسات الأمريكية الحديثة أن (8%) من الرجال، و(3%) من
النساء في الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من ذلك الإدمان، كما أثبتت الدراسات أن الإدمان يكون عادة لدى الأشخاص الذين تعرضوا لحرمان عاطفي ولاسيما من الوالدين، أو تعرضوا لتجربة الجنس في مرحلة مبكرة من فترة الطفولة وأول فترة المراهقة.



وأضافت د.دينا الرفاعي: إن الإدمان على مشاهدة الأفلام الجنسية يعرض الشخص إلى ممارسة الجنس بصورة خاطئة أو بكثرة، مما يجعله أكثر تعرضاً للأمراض الجنسية كالسيلان، والهربيس، والإيدز، والزهري، وغيرها من الأمراض الجنسية الأخرى.



ومن الأعراض الصحية المصاحبة لإدمان مشاهدة الأفلام الجنسية:

1- انخفاض مستوى التركيز مما يضعف الذاكرة، ويجعل عملية الاستيعاب بطيئة جداً، كما تجعل الشخص أكثر عرضة لسرعة النسيان ولاشك أن ذلك يخفض القدرة الإنتاجية للفرد المدمن على مشاهدة مثل هذه الأفلام.

2- كما تسبب الأفلام الإباحية الأرق وقلة النوم، والسرحان الدائم نتيجة للانشغال بتلك الأفلام، إضافة إلى انشغال الفكر بأفكار بعيدة عن الواقع أو المنطق والعقل.


3- الشعور بالإرهاق العام والخمول والكسل والميل للوحدة والابتعاد عن النشاطات الاجتماعية والأسرية.

4- الإرهاق الذهني والذي يصاحبه عادة عصبية في المزاج وسرعة الغضب والاستثارة والشعور بصداع شديد ومتكرر.

5- يضاف إلى ذلك ظواهر مرضية منها الإصابة بآلام في الظهر، وكثرة إدماع العينين وتحسسها.

6- وأخيراً: الشعور بالاكتئاب وهو النهاية الحتمية للإدمان على مشاهدة الأفلام الجنسية









أما الأن أدعوك اخي المجاهد التائب أن تغلق الأنوار وتجلس بمفردك وبهدوء وتفتح هذا الفلاش وتراه وتسمعه بكل جوارحك

http://www.saaid.net/flash/yagafel.swf




إذا ما خلوتَ الدهرَ يومًا فلا تقلْ


خلوت ولكن قل علي رقيبُ


ألم ترَ أنّ اليومَ أسرعُ ذاهبٍ


وأن غدًا للناظرين قريبُ


وقال بعضهم: يا نفسُ توبي فإنّ الموت قد حانا


واعصي الهوى فالهوى ما زال فتانا


في كل يومٍ لنا ميت نشيعه


ننسى بمصرعه أثار موتانا


يا نفس مالي وللأموال أكنزها


خلفي وأخرج من دنياي عريانا


قد مضى الزمان وولى العمر في لعب


يكفيك ما كانا قد كان ما كانا



وللحديث بقية بإذن الله

توقيع : أم جمانة


الخطوات الرئيسية لترك مشاهدة الأفلام الإباحية ونسأل التوفيق من رب البرية
http://www.sfari.com/forums/sfari3/t...29/#post410094
http://www.sfari.com/forums/sfari3/travel38431/

رد مع اقتباس
  #16 (permalink)  
قديم 2008-12-12, 12:53 PM
الصورة الرمزية رحيل--
كبار شخصيات سفاري
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 3,680
افتراضي

مجهود جميل منك ياام جمانه
جزاك الله كل خير
وبارك الله فيك

رد مع اقتباس
  #17 (permalink)  
قديم 2008-12-12, 01:40 PM
الصورة الرمزية abo saif
©؛°¨°؛©][عضو سفاري الفخري][©؛°¨°؛©
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: بريطانيا "لندن"
المشاركات: 10,464
افتراضي

بارك الله فيك يا أم جمانه

جهد رائع ومشكور ... جعله الله في موازين حسناتك

توقيع : abo saif

لكل حاسد وحاقد ومحرض على الفتنه
الا أرض الحرمين
رد مع اقتباس
  #18 (permalink)  
قديم 2008-12-22, 08:23 AM
سفيرة سفاري مصر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: جدة/ أرض الرخاء والشدة
المشاركات: 249
افتراضي

بارك الله فيكم جميعا على دعواتكم وتواجدكم وأتمنى أن تتكرموا بنشر الموضوع ماستطعتم




****







(((هل تواجه مشكلــــــــــــــة في ترك المعصيــــــــــــــــــة؟؟)))


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، أما بعد:


الكثير منا يحاول أن يترك المعاصي والذنوب أو العادات السيئة التي في شخصيته، ولكن تواجهنا مشكلة وهي:

العودة لما كنا عليه من المعاصي والذنوب أو العادات السيئة .

وفي الحقيقة أن هذا الأمر مهم، ولابد من تسليط الضوء عليه، ونتكاتف كلنا لحل هذه المشكلة التي نعاني منها، ووضع النقاط على الحروف حتى نستطيع التخلص منها.

فمثلاً: صاحب المعاصي والذنوب أو العادة السيئة يقول: حاولت أن أتركها، ولم استطيع.
أو يقول: تركتها مدة أسبوع ثم عدت .
أو يقول: لا استطيع تركها أبداً.

وفعلاً هذا هو حالنا مع هذه الأمور، دائماً نقول هذه الكلمات.

ولكن هل جربنا أن ندع هذه الكلمات، ونغير فكرنا قليلاً ؟!

سيقول البعض: كيف ندع هذه الكلمات، ونغير فكرنا قليلاً ؟!

لفعل أي شيء أو ترك أي شيء يحتاج الإنسان للقيام به ثلاثة أمور:




1- إرادة.


2- عمل.


3- صبر.





فمثلاً: أريد أن أترك مشاهدة الأفلام الإباحية أو أترك عادة الشرب باليد اليسرى، أو أترك التدخين، أو أريد القيام لصلاة الفجر، أو أريد حفظ القرآن .. الخ.

فلابد لك أولاً أن تعزم وتقوي إرادتك للقيام بهذا الشيء، لا تقول سأحاول، ولا تقول هذا الأمر صعب علي.

دع عنك هذه الكلمات السلبية، هذه الكلمات التي تحطمك وتثبط من عزيمتك، حولها إلى كلمات إيجابيه، بل قل:

سأترك هذا الشيء بإذن الله، وأسأل الله أن يعينني على ذلك، فالإنسان لا يستطيع عمل أي شيء إلا بتوفيق من الله، فالعبد إن وفقه الله، فسيجد الأمور ميسرة عليه.

فلهذا لابد أن نخلص في عملنا لله، ولو كانت عادة، حتى أن بعض أهل العلم قال: "أن عادات العلماء عبادات .."

لماذا عاداتهم عبادات ؟ هل يعقل أن يكون النوم عبادة ؟

فأقول: نعم عبادة إذا احتسبنا الأجر لله .



تذكر دائماً أن الله سيعوضك خيراً من ذلك إذا تركت المعاصي والذنوب، سيعوضك خيراً في الدنيا وخيراً في الأخرة .

ولهذا قلت لك يا أخي القارئ لابد أن تعزم على الفعل، وتجعله خالصاً لله، وتطلب العون والتوفيق والسداد على ذلك من الله.

فبعد هذا الأمر، لابد أن تعمل، فمثلا: القيام لصلاة الفجر، لابد لك أن تنام مبكراً، وتذكر أذكار النوم، وتسأل الله أن يعينك على الاستيقاظ للصلاة، وتضع المنبه، أو تخبر من يستطيع إيقاظك للصلاة، ثم تنام، وسترى التوفيق من الله .

ولابد أن ننتبه لأمر مهم يغفل عنه الكثير من الناس، ألا وهو: الذنوب والمعاصي، الذنوب والمعاصي سبب لعدم استيقاظنا لصلاة الفجر، بل سبب لتضييع الصلوات..

الذنوب تسبب لك قسوة القلب، فتبعدك عن عبادة الله، والتقرب إليه، ومناجاته .

فكم من شخص كان قائماً لليل، ذاكراً لله في النهار، ولكن بسبب ذنب أو معصية حُرم من هذه الخيرات والأجور، ونسأل الله العافية.

ولهذا لابد لنا من العمل والمثابرة على ذلك، فالمدخن يبتعد عن التدخين، لا يقول: سأحاول، ولكن يقول سأترك الدخان لله، وابتغي الأجر من الله، فإنها معصية وذنب، وأنا تائب منها، وأسأل الله أن يعيني على ذلك، ويعمل ويبدأ من نفس اللحظة، لا يقول غداً سأبدأ، فإن هذا من تسويف الشيطان.

فبعد أن يبدأ بالعمل، يأتي ما لا يستطيع عليه الكثيرون، ألا وهو: الصبر، الصبر بدايته مرة، ولكن في النهاية لها حلاوة ولذة في القلب.



إذا استطعت أن تنتصر على نفسك وحبك للشهوات ستجد السعادة فيما قمت به، ستجد أنك انتصرت في أكبر معركة خضتها، وستجد نفسك أنك ملزم بخوض معارك أخرى .







ولكن متى ... ؟!

إذا صبرت على ما عزمت القيام به، اصبر واحتسب الأجر، ألا تريد الأجر والثواب من الله، فصبرا يا أخي الكريم.

قال تعالى:

{وَبَشّرِ الصّابِرينَ }




وقال تعالى:

{وَاللّهُ يُحِبُ الصّابِرِينَ}




وقال جل شأنه:

{إنَمَا يُوَفَى الصَابِرُونَ أجّرَهُم بِغَيرٍ حِسابٍ}
.



وأذكرك أخي القارئ بقوله تعالى:

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}




أخي القارئ: إن الله يخاطبنا بصفة الإيمان، يدعونا بالاستعانة بالصبر والصلاة، ثم يقول عز وجل:{إنّ الله مَعَ الصّابِرينَ}

إن الله معنا إذا صبرنا واحتسبنا الأجر، وسألنا الله الإعانة والتوفيق.

فماذا بعد هذا كله ؟!

هل ستفكر ؟

هل ستحاول ؟

أم أنك ستعمل من الآن وتعزم وتثابر، وهذا الكلام ليس فقط في ترك المعاصي والذنوب، بل نستطيع أن نطبقه في حياتنا

العملية حتى نكون ناجحين فيها، ومتميزين.

والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.



منـــ ق ــــــول


توقيع : أم جمانة


الخطوات الرئيسية لترك مشاهدة الأفلام الإباحية ونسأل التوفيق من رب البرية
http://www.sfari.com/forums/sfari3/t...29/#post410094
http://www.sfari.com/forums/sfari3/travel38431/

رد مع اقتباس
  #19 (permalink)  
قديم 2009-03-09, 05:40 PM
سفيرة سفاري مصر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: جدة/ أرض الرخاء والشدة
المشاركات: 249
افتراضي

أخوتي الكرام : مثل هذا الموضوع يحتاج للمبتلى أن يعيد قراءته دائماً ليجدد همته وعزيمته على عدم العودة بحول الله


وليشغل نفسه بالتسجيل في نادي رياضي يستغل فيه طاقته وأيضاً ليشغله

وليحاول إشغال نفسه باي طريقة كانت سواء حضور محاضرات أو التسجيل في حلقات التحفيظ أو نادي رياضي كما أسلفت او زيارة الاهل والأقارب

المهم أن يبتعد بقدر المستطاع عن هذه الأجواء حتى يستطيع التحكم في نفسه تماما

وأهم من كل ذلك أن يحافظ المسلم على صلاته وعبادته ويجاهد نفسه عن الإبتعاد عن الحرام

وأن يلح لله بالدعاء بأن يحفظ سمعه وبصره عن الحرام وأن يظهر قلبه ويغنيه بالحلال عن الحرام

فوالله الدعاء سلاح بتار لو صدق المسلم في دعائه لحفظه الله بحفظه واستجاب له


نسأل الله أن يهدينا ويهدي ذرياتنا ويهدي المسلمين والمسلمات وذرياتهم لما يحب ويرضى



****

وإليكم هذه القصة :


صديقي كان مفتاحاً للشر .. !!





قال لي :
كان لي صديق حميم في مكانة الأخ .. مات الأسبوع الماضي فجأة في حادث سير ..



أسأل الله أن يرحمه ويتجاوز عنه ..
المشكلة .. أن هذا الصديق له خبرة في الانترنت ..

وكان متعلقاً باكتشاف المواقع الإباحية .. وجمع الصور الخليعة ..
حتى إنه صمم موقعاً إباحياً يحتوي على صور خليعة ..
بل لديه مجموعة أشخاص .. مسجلين في الموقع .. يرسل إلى بريدهم كل فترة ما يستجد لديه من صور .. إباحية .. يرسلها الموقع إليهم آلياً ..
ومات الرجل فجأة ..


والمصيبة أننا لا نعرف كلمة مرورالموقع للتصرف فيه أو إغلاقه ..
كنت أفكر في ذلك .. وأنا أنتظر الصلاة عليه في المسجد ..
مشيت في جنازته .. وهو محمول على النعش ..
كنت أفكر .. ماذا سيستقبله في قبره .. صور خليعة ؟!..
حسبنا الله ونعم الوكيل !!


وصلنا إلى المقبرة .. قبور موحشة .. الناس يتزاحمون على القبر ..
نظرت داخل قبره .. آآآه .. كيف سيكون حاله فيه ..
رأيت بعض الناس يبكي ..
قلت في نفسي : هل سينفعه بكاؤهم !!
دفناه .. ثم ذهبنا وتركناه
..


والدته رأت في المنام صبية يمرون على قبره ويتبولون فوقه ..
كانت تتساءل عن تعبيرها .. المسكينه لا تدري عن خفايا الأمور !!
سمعت عن هذه الرؤيا ..


فقلت في نفسي .. ما تحتاج إلى تعبير .. معناها واضح ..
هؤلاء الصبية الذين يتبولون على قبره .. هم الذين أرسل إليهم الصور ..
وبدؤوا هم بإرسالها لمن يعرفون ..


يا للهول .. كيف سيتحمل آثام هؤلاء !!
( من دعا إلى ضلالة كان عليه من الوزر مثل أوزار من تبعه لا ينقص ذلك من أوزارهم شيئاً ) ..
حاولت جاهداً .. أن أحسن إليه ..



خاطبت الشركة الكبرى المستضيفة للموقع ليوقفوا الاشتراك ..
فاعتذروا عن عمل أي شيء .. بل لم يصدقوني .. لأني لا أعرف أرقامه السرية التي حجز بها الموقع ..
صرخت بهم .. يا جماعة .. الرجل ماااااااااات .. لم يلتفتوا إليَّ ..



جلست أتفكر في حاله .. كم صرخت به :
كيف تتحمل ذنوب الناس .. كيف تكون مفتاحاً للشر .. كيف تحمل أوزارهم في القيامة على كتفيك ..
لكنه لم يكن يتأثر بكلامي .. كان يرى أنه شباب ويريد أن ( يفرفش ) .. وهذه أمور للتسلية فقط ..
أعوذ بالله .. كم من شاب نظر نظرة إلى صورة فتبع ذلك وقوع في فاحشة ..
وكم من فتاة وقعت في ذلك كذلك ..
الرجل مات .. لكنه سيسأل يوم القيامة عن كل نظرة نظرها .. ونظروها .. وكل فاحشة واقعها .. وواقعوها .. وصورة نشرها .. ونشروها ..
لا أدري كم سيستمر يتحمل آثامهم .. ولكن عسى الله أن يتجاوز عنه ..
وحسبي الله ونعم الوكيل ..



من كتيب (في بطن الحوت)

د.محمد بن عبدالرحمن العريفي

توقيع : أم جمانة


الخطوات الرئيسية لترك مشاهدة الأفلام الإباحية ونسأل التوفيق من رب البرية
http://www.sfari.com/forums/sfari3/t...29/#post410094
http://www.sfari.com/forums/sfari3/travel38431/

رد مع اقتباس
  #20 (permalink)  
قديم 2009-03-09, 11:50 PM
©؛°¨°؛©][ مراقب ][©؛°¨°؛©
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: الــــــعــــــيــــــــون
المشاركات: 12,404
افتراضي

جزاك الله خير اختي ام جمانه

تم وضع الخلفية وتغيير مؤشر الماوس وكان شكله اكثر من رائع

الله يجعل ذلك في موازين حسناتك

الف مليون شكرا على الموضوع المميز

توقيع : الذيب الوفي

حياكم
مدينة دريم بارك الترفيهية بالقاهرة 2011
قلعه قايتباي بالاسكندرية 2011
مندي هوامير ... ممنوع الدخول قبل الاكل ههههه
الجزء الاول من الكشته السفارية في منيفه 1431هـ
الجزء الثاني من الكشته السفارية في منيفه 1431هـ

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أترك, مشاهدة, الأفلام, البريةأم, التوفيق, الخطوات, الرئيسية, الإباحية, حلاوة, ونسأل


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة




بدعم من vBulletin
الحقوق محفوظة لـ ©2000 - 2014، Jelsoft Enterprises Ltd

المواضيع والتعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سفاري وتتحمل كاتبتها المسؤولية القانونية حيال ذلك .

تصميم سعودي للاستضافه والتصميم

Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0